حرب بين الحركيين لرئاسة اللجنة التحضيرية ومبديع يقبل بمنصب نائب للرئيس

حرب بين الحركيين لرئاسة اللجنة التحضيرية ومبديع يقبل بمنصب نائب للرئيس

A- A+
  • لازال قادة حزب الحركة الشعبية، لم يحسموا لحد اليوم في التشكيلة النهائية للجنة التحضيرية للمؤتمر المرتقب بعد شهور، حيث لازال منصب رئيس اللجنة، يشهد صراعا مريرا بين قادة الأجنحة المشكلة للتنظيم السياسي.

    ووفق معطيات حصلت عليها “شوف تيفي” فالصراع عن اللجنة التحضيرية هدفه الرئيسي ليس رئاسة اللجنة، وإنما للتحكم في مخرجات اللجان المشكلة للجنة التحضيرية، وهي التي ستصوت على القرارات وتعديل القوانين وغيرها.

  • وحسب المعطيات ذاتها، فمحمد أوزين القيادي بالحزب هو الأقرب لخلافة امحند العنصر الأمين العام الذي سيصبح رئيسا شرفيا للحزب، لكن نفس المعطيات لا تستبعد أن تكون هنالك مفاجآة كبيرة في الدقائق الاخيرة.

    حسم أسماء اللجنة التحضيرية واللجان الفرعية سيكون بفندق معروف بمدينة الرباط نهاية الأسبوع الجاري، فيما تشير آخر المعطيات أيضا أن محمد مبديع القيادي في الحزب قد استسلم في الصراع والحرب الدائرة حول منصب الامين العام للحزب، مكتفيا بالمطالبة فقط بمنصب نائب رئيس المجلس الوطني للحزب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    غزلان الشباك مرشحة لجائزة أفضل لاعبة في القارة