الذكرى 66 للإستقلال…انتصار العرش والشعب إحقاقا للحرية

الذكرى 66 للإستقلال…انتصار العرش والشعب إحقاقا للحرية

A- A+
  • يخلد الشعب المغربي قاطبة اليوم الخميس 18 نونبر 2021، الذكرى الـ 66 لعيد الاستقلال المجيد، الذي جسد تضحيات الشعب والعرش بعد معركة نضال طويلة ضد الإستعمار الفرنسي والإسباني، حيث تكلل النضال والكفاح والتضحية بانتزاع الإستقلال يوم 18 نونبر 1956.

    وتعتبر ذكرى عيد الاستقلال المجيد، من بين إحدى المحطات المضيئة في تاريخ المغرب الحديث، والتي تؤكد نجاح المغرب في مواجهة جميع أنواع الصعاب، من خلال الوحدة بين الشعب والعرش العلوي، قدم الطرفين الغالي والنفيس في سبيل الحرية ونيل الإستقلال الذي كان ثمنه تضحيات كبيرة للعرش والشعب.

  • ويتشبث المغاربة قاطبة بالذكرى الغالية، ويتوارثونها جيلا بعد جيل، نظرا لأهميتها التاريخية والتي أكدت على مدى التلاحم بين الشعب المغربي بجميع مكوناته والعرش العلوي المجيد، بقيادة الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، اللذين كان لهما فضل في مواجهة الإستعمار وبناء مقومات الأمة المغربية، التي تعززت وترسخت في عهد الملك محمد السادس.

    وتأتي الذكرى 66 للاستقلال، في ظل المستجدات التي تعيشها قضية الصحراء المغربية، حيث مرت أزيد من سنة على العملية الامنية للجيش المغربي بالكركرات، وأيضا مواصلة التنمية الشاملة لربوع المملكة وعلى رأسها المناطق الجنوبية والحدودية، التي أضحت منصة للتواصل التجاري والثقافي بين شمال البحر الابيض المتوسط وافريقيا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي