أبو وائل:لعمامرة نذير شؤم للجزائريين وعقليته القديمة سبب الانتكاسة الدبلوماسية

أبو وائل:لعمامرة نذير شؤم للجزائريين وعقليته القديمة سبب الانتكاسة الدبلوماسية

A- A+
  • كعادته في كل يوم أحد، أفرج أبو وائل الريفي عن بوحه للأسبوع الجاري، عبر التطرق لمختلف القضايا التي تهم المغرب والمنطقة المغاربية، خاصة وأن البوح يأتي في ظل احتفال الشعب المغربي بالذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

    واعتمادا على بوح أبو وائل ” أن مايحدث اليوم يأتي والجزائريون لا يجدون البطاطا، حتى أصبحت البطاطا معركة مقدسة لدى النظام العسكري وأصبحت بضاعة لا تطالها القدرة الشرائية للجزائريين”، مضيفا أن “كل محاولات الجزائر تفتل فقط في حبل عزلتها وحربها الخاسرة ضد المنتظم الدولي”.

  • وأوضح أبو وائل “خسرت الجزائر روسيا، وصوبت تصريحاتها ضد فرنسا وأمريكا، وظنت أنها بإغلاق أنبوب الغاز ستضر المغرب وتناست أنها توسع الحرب مع أوروبا وأن الضرر غير متوقع بالنسبة للمغرب لأن كل هذا الغاز الذي يقيم نظام الجزائر الدنيا عليه لا يساوي إلا أقل من 2 في المائة من احتياجات توليد الطاقة الكهربائية في محطة واحدة فقط، أما غاز البوتان فالمغرب يؤمنه من أماكن أخرى”.

    وشدد أبو وائل قائلا “ها هو المغرب لم يتضرر ولم يحصل ما تمناه حكام شنقريحستان في أحلام يقظتهم التي أصبحت كوابيس أمامهم، وانفضح أمام الرأي العام أن هدفهم هو ابتزاز أوروبا التي اكتشفت أن هذه الإمارة لا يمكن أن تكون شريكا مؤتمنا يعول على أنه سيفي بالتزاماته لأن حكامها مزاجيون”.

    هل يعترف لعمامرة أنه خسر الحرب ولم يخسر جولة فقط؟ لقد كررت في أكثر من بوح أن لعمامرة نذير شؤم على الجزائريين وأن عقليته القديمة ستكون سبب انتكاسة للدبلوماسية الجزائرية. وها هي النتائج تتحقق بسرعة أكثر من المتوقع.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    اللاعب الدولي السابق خالد مسالك يعلنها:منتخب عموتة يستحق يكون هوالمنتخب الأول