سجال يرافق الاختراق والتشويش الإلكتروني على مرور أخنوش بمؤسسة الفقيه التطواني 

سجال يرافق الاختراق والتشويش الإلكتروني على مرور أخنوش بمؤسسة الفقيه التطواني 

A- A+
  • لازالت تداعيات الإنقطاع المتكرر والتشويش الذي رافق  مرور عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للاحرار، بمؤسسة الفقيه التطواني يوم أمس الثلاثاء 11 ماي الجاري، خاصة بعد دخول مهندسين بالمعلوميات على الخط واكتشاف إختراق الويفي الذي تملكه مؤسسة الفقيه التطواني من طرف جهات لم تعرف لحد الان.

    مصدر مطلع، أوضح بأن الاستهداف والاختراق، كان بهدف التشويش على اللقاء، خاصة وأن عزيز اخنوش حصد نسب مشاهدة كبيرة، مقارنة مع زعماء الاحزاب السابقين، وأن الجهات التي إستهدفته، إستغلت الضغط الكبير على صبيب المؤسسة، وتم توقيف اللقاء لإصلاح مايمكن إصلاحه.

  • وأضاف المصدر ذاته، بأن الندوة ثم إستكمالها فقط باقنية 4G، حيث ثم الإستعانة  بهاتف أحد الحاضرين للقاء الذي يتوفر على أحد انواع الهواتف الأكثر تطورا بالعالم، فيما لم يتم تحديد الجهة التي اخترقت ندوة أخنوش البارحة، خاصة وأنها شهدت متابعة كبيرة اعتمادا على الارقام المسجلة مقارنة مع باقي زعماء الاحزاب الذين مروا بالمؤسسة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مهنيو الصحة مستاؤون من وزارة الصحة و المالية