أحمد الزفزافي عَدِّيسْ أُو فِيغَارْ الريف حْصَلْ بكمامْتُو..

أحمد الزفزافي عَدِّيسْ أُو فِيغَارْ الريف حْصَلْ بكمامْتُو..

A- A+
  • أبو وائل الريفي

    إنه زمن كورونا.. تصوروه وباءا يعري المخزن، فإذا به وباء يعريهم واحدا واحدا ويسقط عنهم ورقة الثوث.. لقد فرض قانون الطوارئ على كل شعوب الأرض أن تَلزِم بيوتها.. توقفت شركات الملاحة الدولية الجوية والبحرية وفرض الحضر الصحي على عِزِي أحمد الزفزافي أن يلزم البيت ليؤنس خلوة خَاتْشِي زليخة..

  • توقفت سفريات عزي أحمد إلى أوروبا حيث كان يتسلم التمويلات من تجار المزاج بالخارج بعيدا عن أعين المخزن، واليوم وفي ظل قانون الطوارئ أُجبر أحمد عِزِي على ملازمة الحسيمة والتنقل بين الفينة والأخرى إلى شارع مبارك البكاي بالمدينة ليتلقى تحويلات تجار الزطلة التي تصل محل بقالة محمد بلحاج وننشر صورة لعزي أحمد بالكمامة ومول الحانوت بلا كمامة و اليد في اليد في زمن كورونا “أَفُوسْ كَفُوسْ”.. بدون احتياطات السلامة..

    عَدِّيسْ أو فِيغَارْ الريف يدعي أن جده هو محمد بن عبد الكريم الخطابي.. فهل كان محمد بن عبد الكريم الخطابي يتلقى الدعم من أموال الزطلة وهل سمح محمد بن عبد الكريم الخطابي يوما بزراعة نبتة واحدة من الكيف في بني ورياغل ليسمح اليوم للمتاجرين باسمه بتمويل أنشطتهم (الريفية) بأموال الزطلة والمزاج..

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرجاء يوقع اتفاقية تعاون مع فريق أفريكان يونغز التنزاني