ماكرون يحارب “التطرف” بمنع استقبال الأئمة من بعض الدول العربية

ماكرون يحارب “التطرف” بمنع استقبال الأئمة من بعض الدول العربية

A- A+
  • أثار قرار الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون، بوضع خطط لمواجهة “المخاطر الإنفصالية والمتشددين الإسلاميين”، والذي وجه من خلاله تحذيرا شديد اللهجة لعدد من الدول التي اعتبرها داعمة لهذه المخاطر، جدلا واسعا في صفوف الشارع الفرنسي.

    وأكد ماكرون في تصريحاته الأخيرة، وفقا لما ذكرته “سبوتنيك” يومه الأحد، أنه سيحد من بعث الدول الأجنبية للأئمة والمدرسين الدينيين إلى فرنسا للقضاء على ما وصفه بخطر “الانفصالية”، مضيفًا أنه سيضع حدا تدريجيا للنظام السابق الذي ترسل من خلاله كل من تركيا والجزائر والمغرب أئمة إلى المساجد الفرنسية.

  • وأوضح ذات المصدر أن صحيفة “لوموند” الفرنسية، حصلت على وثيقة رسمية تحمل عنوان “إستراتيجية لمحاربة الإسلاموية وضد الهجمات على مبادئ الجمهورية” والتي وضعت خارطة طريق تتجه فرنسا لتطبيقها بهدف الحد هذه المظاهر، والتي سيصادق عليها رسميا خلال الأيام القادمة.

    وتقوم حاليا فرنسا بإجراء سلسلة مفاوضات مع البلدان السابقة بهدف “تنظيم مسألة الدين الإسلامي في فرنسا” حيث سيتم تطوير “دورات في علم الإسلام” في الجامعات والمدارس الدينية، مؤكدة العمل على “تعزيز هيكلة أفضل للعبادة الإسلامية عن طريق الاستفادة من تمويلها”.

    وأشارت الوثيقة إلى أن السلطات الفرنسية ستسيطر على “هياكل إدارة الاقتصاد” التابعة للمؤسسات الإسلامية في البلاد، وستضبط موضوع التمويل الأجنبي، واقترحت الوثيقة “نظاما لتنظيم الحج يكون قادرا على توفير إيرادات للعبادة الإسلامية وتنظيف القطاع التجاري”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد استفاقته من الغيبوبة.. أجاكس يصدم نوري وعائلته