الجزائر تضغط على جيبوتي لتغيير الملعب من مراكش إلى القاهرة وأبواقه تتهم المغرب

الجزائر تضغط على جيبوتي لتغيير الملعب من مراكش إلى القاهرة وأبواقه تتهم المغرب

A- A+
  • فضيحة….نظام الجزائر يضغط على جيبوتي لتغيير الملعب من مراكش إلى القاهرة وأبواقه تتهم المغرب

     

  • في تناقض صارخ كما العادة، يواصل الإعلام المقرب من العصابة الحاكمة بالجزائر، خلق المسرحيات الوهمية لمواصلة مهاجمة المغرب وتحويله لعدو للشعب الجزائري، رغم أن الأخير يفكر في غلاء البطاطس والمواد الغذائية ونذرة الماء الشروب أكثر من تحركات وتغريدات وزير الخارجية رمطان لعمامرة.

    آخر سقطات الإعلام المعلوم، سجلت اليوم الخميس، بعد النقاش حول مباراة لكرة القدم بين منتخبي جيبوتي والجزائر، والتي كانت مبرمجة أن تقام بملهب مراكش قبل نقلها للقاهرة، حيث كان المنتخب الجيبوتي رفقة منتخبات متعددة، تلعب مبارياتها الخاصة بالتصفيات المؤهلة لكاس العالم بملاعب المغرب، والتي إختارتها عن طواعية وبطلب منها، نظرا للبنية التحتية والرياضية المشهود بجودتها عالميا و التي يتوفر عليها المغرب، خاصة مع الظرفية الوبائية العالمية التي تعرف انتشار فيروس كوفيد.

    إختيار جيبوتي ودول اخرى ملاعب المغرب، أغضب نظام الجنرالات بالجزائر، وهو ماكشفت عنه سقطة الإعلام المأجور، حيث كان في الصباح يشير إلى وجود ضغط مغربي على جيبوتي لاستقبال منتخب الجزائر بمراكش، فيما ساعات بعد هذه الافتراءات ومن خلال ونفس المنابر لاعلامية وعن طريق نفس الأشخاص، يشير بعد زوال اليوم إلى أن نقل مباراة جيبوتي والجزائر من مراكش إلى القاهرة كان بضغط دبلوماسي جزائري وبقيادة وزير الخارجية رمطان لعمامرة.

    تناقض الإعلام الجزائري، خاصة بجريدة تسمى “دزاير نيوز”، يؤكد أن عقيدة استعداء المغرب وإلهاء الشعب الجزائري عن مشاكله الحقيقية، لم تعد مفيدة وبغير ذي جدوي في ظل التطور التكنولوجي، حيث يعلم الجميع بان المغرب اختار بطواعية الفصل بين الشأن الكروي والسياسي، لكن الحقيقة المرة من وراء التناقض والسقطة المشوية الأبواب الإعلامية ، هي أن النظام الحاكم بالجزائر لا يريد للجزائريين أن يروا باعينهم التطور الذي يعرفه المغرب خلافا لما يروجه اعلامهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إعلام الجزائر التابع لجنرالات ‘الكارطون’..ينشرون صورة مفبركة للملك بحائط المبكى