نهاية 17 سنة من الجفاف الذهبي الأولمبي

نهاية 17 سنة من الجفاف الذهبي الأولمبي

A- A+
  • قطعت الرياضة المغربية، اليوم الاثنين، 02 غشت 2021، مع سنواتها الجافة من الذهب الأولمبي، إثر فوز العداء سفيان البقالي بذهبية سباق 3 آلاف متر موانع، ضمن دورة طوكيو للألعاب الأولمبية، التي تتواصل إلى غاية 8 غشت الجاري، بزمن قدره 8 دقائق و8 ثوان و90 جزء من المائة.

    وتنفس الشارع الرياضي المغربي الصعداء، اليوم الاثنين، وهو يتابع بحماس كبير السباق النهائي لمسافة 3 آلاف متر موانع، التي شارك فيها عداءان هما البطل سفيان البقالي، والشاب محمد تيندوفت، حيث آلت الذهبية إلى البقالي، متفوقا على عدائين من إثيوبيا وكينيا، لطالما سيطروا على المسابقة.

  • وتعد هذه المرة الأولى التي يفوز فيها عداء غير كيني بالذهبية الأولمبية لسباق 3 آلاف متر موانع، منذ سنة 1984، في دورة لوس أنجلس الأمريكية، بحيث تمكن البقالي من إزاحتهم من الصدارة، وتربع عليها بفعل سباق تاريخي، دخل به التاريخ الأولمبي من الباب الواسع.

    وسيشارك سفيان البقالي، في الساعات الأولى من صباح يوم غد الثلاثاء، حسب التوقيت المغربي، في الدور الأول من تصفيات سباق 1500 متر، بحيث يعد واحدا من أبرز المرشحين للظفر بالذهب الأولمبي لهذا السابق، الذي يوجد رقمه القياسي العالمي في حوزة البطل العالمي والأولمبي هشام الكروج، منذ سنة 1998، بزمن 3 دقائق و26 ثانية.

    وسيفتح البقالي، بهذا التتويج، شهية الرياضة المغربية كي تنهض من كبواتها، وتعود إلى الإعداد للاستحقاقات المقبلة، وهي كثيرة، منها ما هو جهوي، ومنها ما هو قاري، فضلا عن الألعاب الأولمبية لسنة 2024 التي ستجري في باريس، خصوصا في ظل الأوراش الكبرى التي تشتغل عليها اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية.

    ويسير أغلب المحللين في اتجاه، تغييرات تشريعية في المجال الرياضي فيما يخص التسيير والتدبير والتشريع، نظرا لتداخل الاختصاصات، بين عدد من المتدخلين، خصوصا في ظل العمل الكبير الذي تقوم به اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية في الفترة الأخيرة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي