صورة الطاقم التقني للرجاء بأحد المقاهي في جنوب إفريقيا تثير مخاوف المغاربة

صورة الطاقم التقني للرجاء بأحد المقاهي في جنوب إفريقيا تثير مخاوف المغاربة

A- A+
  • صورة الطاقم التقني للرجاء بأحد المقاهي في جنوب إفريقيا تثير مخاوف المغاربة ومطالب بفرض حجر صحي عليهم

    أثارت صورة تجمع أفراد للطاقم التقني لنادي الرجاء الرياضي لكرة القدم وبعض أعضاء المكتب المديري للفريق بإحدى مقاهي جنوب إفريقيا، مخاوف مجموعة من الجماهير المغربية المتتبعة لرحلة الفريق الأخضر ببلاد “البافانا بافانا” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سيما أنهم يتواجدون بدولة تعرف انتشار كبير لفيروس كورونا وبسلالة كثيرة متعددة ومتحورة.

  • وتظهر الصورة التي تم تدوالها على نطاق واسع عبر مختلف الصفحات “الفيسبوكية” كل من المدرب التونسي لسعد الشابي، ومساعده محمد بكاري، وسعيد الدغاي، مدرب حراس مرمى الرجاء، إضافة لمصطفى دحنان، عضو المكتب المديري للفريق وبعض الأشخاص الأخرين، جالسون بإحدى المقاهي هناك بجنوب إفريقيا وغير محترمين للتدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس “التاجي” والمتعلقة بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات، الشيء الذي جعل عدد من الجماهير المغربية تعبرعن تخوفها من أي إصابة محتملة في صفوف الأشخاص المذكورين والذين قد ينقلوا العدوى معهم إلى المغرب بعد دخولهم إلى أرض الوطن.

    وطلبت مجموعة من الجماهير الأخرى، بضرورة فرض السلطات الصحية على كل مكونات الرجاء القادمين من جنوب إفريقيا حجرا صحيا شاملا مباشرة بعد قدومه إلى مطار محمد الخامس بإقليم النواصر ضواحي مدينة الدار البيضاء لمدة 15 يوما، للتأكد من خلو أجسادهم من السلالة المتحورة لفيروس كورونا، وإجبارهم على فحص ثان “PCR” قبل دخولهم إلى العاصمة الاقتصادية للمملكة لاستئناف تداريبهم.

    يشار أن نادي الرجاء الرياضي عاد بتعادل مهم من جنوب إفريقيا أمام مضيفه أورلاندو بيراتس بنتيجة هدف دون مقابل، خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين يومه الأحد، برسم ذهاب دور ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي