بعد كل من الدار البيضاء وطنجة فضاء “علي زاوا” يحط الرحال بأكادير

بعد كل من الدار البيضاء وطنجة فضاء “علي زاوا” يحط الرحال بأكادير

A- A+
  • يستعد المخرج المغربي نبيل عيوش، المثير للجدل بإنتاجاته الجريئة، أن يفتتح فرعا آخر لمؤسسته “علي زاوا”، بمدينة أكادير خلال الأيام القليلة المقبلة تحت اسم “نجوم سوس”.

    ويهدف هذا المشروع الثقافي الجديد إلى استقطاب شباب مدينة أكادير وجهة سوس ماسة بصفة عامة للتأطير والتكوين في المجال الفني، والسهر على تلقينهم أبجديات العمل الثقافي والفني والتعلم لصقل مواهبهم.

  • وحسب بلاغ للمؤسسة، فإن فضاءات “علي زاوا” توفر فرصة الاكتشاف والتعلم وتراهن على جذب أكبر عدد ممكن من الشباب والطاقات الحيوية المبدعة بجهة سوس ماسة.

    ويندرج هذا الفضاء الجديد للمؤسسة في إطار سياستها الرامية إلى توسيع مجال اشتغالها لمنح الفرصة لأكبر عدد ممكن من شباب المغرب بمختلف التراب الوطني، الذين لا يجدون فرصا وفضاءات يفجرون فيها طاقاتهم ومواهبهم الإبداعية.

    وكانت بداية مؤسسة “علي زاوا” الثقافية سنة 2009 بإنشاء أول مركز لها بمدينة الدار البيضاء وبالضبط بمنطقة سيدي مومن أطلق عليه “نجوم سيدي مومن”، ويستفيد منه، سنويا، عشرة آلاف شخص، من بينهم 220 فنانا، 62 منهم أجانب قدموا من فرنسا، وإسبانيا، وإيطاليا، وبلجيكا، وألمانيا، وروسيا، والولايات المتحدة، وكندا.

    ليتم بعد ذلك إنشاء مركز ثان للمؤسسة بمدينة طنجة انخرط فيه أزيد من 300 شاب، يتلقون دروسا وأبجديات تعليمية عن طريق تكوينات احترافية في فنون الموسيقى “هيب هوب”، والمسرح، والرقص، والفنون البصرية، كما يخصص أيضا لرواده أنشطة تعلم اللغات الأجنبية، مثل الفرنسية، والإنجليزية، والإسبانية، والاطلاع على الكتب، التي تتيحها مكتبة المركز.

    وأضاف البلاغ ذاته أنه أمام نجاح هذه التجارب واستجابة عدد من الشباب لها فكرت المؤسسة، مع بداية هذه السنة الجديدة 2019، في تأسيس مركز ثالث لها بعاصمة سوس “أكادير” لتأطير وتكوين شباب الجهة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس يومه الأحد.. جو مستقر مع سماء صافية