البرلمان يسائل الحكومة عن أسباب التأخير في صرف 400 درهم لفائدة كبار السن

البرلمان يسائل الحكومة عن أسباب التأخير في صرف 400 درهم لفائدة كبار السن

وقفة احتجاجية أمام البرلمان تنديدا بفاجعة نيوزيلندا

A- A+
  • إلتزمت الحكومة، بإحداث مدخولٍ لحماية كبار السن من تقلبات الحياة، ولضمان كرامتهم، يستفيد منه المغاربة، رجالا ونساءً، ممن تبلغ أعمارهم 65 سنة فما فوق ويعيشون ظروف الهشاشة، كما التزمتم بأن يتم في الربع الرابع من سنة 2022 تحويل 400 درهماً لهذه الفئة، مع زيادات تدريجية حتى بلوغ 1000 درهما شهريا بعد أربع سنوات.
    ويتجه تدريجيا الهرمُ السكاني ببلادنا نحو الشيخوخة، بالنظر إلى عدة أسباب، وهو ما يطرح، الآن ومستقبلا، تحديات كبيرة بالنسبة للسياسة العمومية المتعلقة بالأشخاص المسنين، ولا سيما منهم أولئك الذين لا دخل لهم، علما أن هذه الفئة العمرية تكون في الغالب هي الأشد حاجة للرعاية الاجتماعية والتضامن المجتمعي، بالنظر إلى أن معظم أفراد هذه الفئة غير مستقلين ماديا.
    وفي ذات السياق، أكد رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية بالبرلمان المنتمي للمعارضة، في سؤال كتابي موجه للحكومة في شخص الوزيرة عواطف حيار، تتوفر شوف تيفي على نسخة منه، أنه مرت سنة على تحمل الحكومة المسؤولية، ويجب عليها التدخل وتنفيذ الوعود في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.
    وتسائل الرئيس، موجها كلامه لوزيرة التضامن والاسرة والادماج الاجتماعي عن الإجراءات التي المتخذة من أجل دعم فئة المسنين في وضعية هشاشة والعناية بها؟ متسائلا على وجه الخصوص، حول مآل الوعود الحكومية بتخصيص مدخولٍ لفائدة هذه الفئة من المجتمع؟

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    رئيس البنك الإفريقي يشيد بمشاركة المغرب في تنمية إفريقيا