طنجة….صراعات حزبية بعد تقنين الكيف حول المزارع والاستقلال يرفض سيطرة البام

طنجة….صراعات حزبية بعد تقنين الكيف حول المزارع والاستقلال يرفض سيطرة البام

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” أن جهة طنجة تطوان، تشهد صراعات حزبية مريرة، خاصة بين المنتسبين لحزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة، حيث يرغب مسؤولو الحزبين محليا وجهويا، في السيطرة على جميع الخطوات المتعلقة بمزارع الكيف لأهداف شخصية وانتخابوية ضيقة.
    وأضاف مصدر مطلع، أن قيادة حزب الاستقلال جهويا ترفض بشكل قاطع، استفراد نائب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، العربي المحرشي، بالتحضير ليوم دراسي حول الفرص التنموية للاستعمالات المشروعة للقنب الهندي وآثارها على المزارع والمنظومات الاقتصادية المحلية، وهي خطوة قد تفجر الأغلبية المسيرة للجهة، كما تعد بالكشف عن خبايا خطيرة.
    وأضاف المصدر ذاته، أن جميع الفاعلين سواء الحزبيين أو المزارعين، يرون أن العربي المحرشي وأيضا القيادي الثاني في البام،
    يتحكمان في مواكبة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة لمشروع القنب الهندي مع إغفال لجميع الشركاء الآخرين.
    هذا، وبدأ التحضير للقاء جهوي سيتم تنظيمه تحت شعار “الفرص التنموية للاستعمالات المشروعة للقنب الهندي وآثارها على المزارع والمنظومات الاقتصادية المحلية”، بالإضافة إلى سلسلة من الاجتماعات التحضيرية الرامية إلى تفعيل المقاربة التشاركية التي اختارها مجلس الجهة لمواكبة هذا الملف.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي