تبون ينكر ندرة المواد الغذائية وينعت ناشري أخبار الجزائر السوداء بـ”المتربصين”

تبون ينكر ندرة المواد الغذائية وينعت ناشري أخبار الجزائر السوداء بـ”المتربصين”

A- A+
  • وجد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، نفسه في عنق الزجاجة، أمام ضيق الواقع الاقتصادي والاجتماعي المتردي الذي يعانيه الشعب الجزائري، بسبب سوء تدبير الكابرانات لموارد وخيرات الجزائريين الذين ضاقوا ذرعا بهذا الوضع، ولم يجد إلا شماعة تصدير الأزمة المستفحلة في الداخل، باتهام الخارج الذي ينشر أخبار الهشاشة الاقتصادية بالبلاد.

    ولمحاولة ذر الرماد في العيون، وإخفاء الحقيقة الساطعة كالشمس، قال تبون خلال إشرافه على الملتقى الوطني لتجديد المنظومة الصحية، اليوم الأحد، إن بعض “المتربصين بالجزائر” أصبحوا يصورونها بسوداوية ويدّعون وجود أزمة نقص في المواد الغذائية بالمتاجر.

  • وأوضح أن “بعض المتربصين بالجزائر، كأنهم من كوكب آخر، حيث أصبحوا يصورونها بسوداوية ويدّعون بأن المواد الغذائية منعدمة على رفوف المتاجر” في الجزائر.

    وحذر الرئيس الجزائري من “الإشاعات وخطابات التيئيس التي تحاول من خلالها أطراف بث الشك والريبة في نفوس المواطنين”.

    وعن المنظومة الصحية في البلاد، أكد تبون أن الجزائر “ليست الأفضل طبيا، ولكنها ليست في المراتب الأخيرة، كما يحاول البعض الترويج له”.

    وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية الأساسية، كالزيت والسكر، فيما أظهرت صور متداولة على مواقع التواصل طوابير طويلة أمام المتاجر الجزائرية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي