آيت الطالب : تضحيات جسام قدموها وسطروا بها ملاحم بطولية في تاريخ المغرب

آيت الطالب : تضحيات جسام قدموها وسطروا بها ملاحم بطولية في تاريخ المغرب

A- A+
  • آيت الطالب يشيد بأطر وزارته: تضحيات جسام قدموها وسطروا بها ملاحم بطولية في تاريخ المغرب

    وجه وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت ا لطالب، اليوم السبت رسالة شكر وامتنان إلى موظفي وأطر وزارته، على روح “المواطنة العالية والمسؤولية الكبيرة والإنخراط اللامشروط الذي برهنوا عليه خلال هذه التحديات الصحية الكبيرة والوضعية الإستثنائية”.

  • وقال آيت الطالب في رسالته: ” ونحن على مشارف السنتين منذ ظهور أولى حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19، لا يمكنني إلا أن أحيي عاليا كل نساء ورجال قطاعي الصحة العام والخاص على التضحيات الجسام والمجهودات الكبيرة والنوعية التي قدموها بنكران ذات، سطروا بها ملاحم بطولية تدعوا للفخر والإعتزاز، ستظل راسخة في تاريخ المغرب المعاصر، مسترخصين، رغم المخاطر، أنفسهم فداء لإخوانهم ممن ألم بهم الوباء، ومناضلين من أجل ضمان سير المرفق العمومي وتوفير الخدمات الصحية الاستشفائية للمواطنات والمواطنين، ولو في ظروف صعبة رغم قلة العدد، والإشتغال بشكل متواصل ليلا نهارا وعلى مدار سائر أيام الأسبوع بدون توقف ودون الإستفادة أحيانا من الإجازات”.

    واعتبر الوزير أن نجاح الوزارة في تدبير مرحلة كورونا “هو ثمرة التدبير الحكيم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أعز الله أمره، ونتيجة لتوجيهاته السامية المواكبة والدؤوبة، مما أدى إلى تظافر جهود عدد من القطاعات والمؤسسات الحكومية والسلطات المحلية والأمنية ومؤسسات القطاع الخاص والفاعليين الاقتصاديين”.

    كما جدد الوزير شكره وامتنانه إلى ” نساء ورجال الصفوف الأمامية في تدبير ومحاصرة هذه الأزمة الوبائية، من رجال أمن ودرك ملكي وقوات مساعدة ووقاية مدنية وسلطات محلية، وأيضا إلى كل من وزارة الداخلية ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ووزارة الإقتصاد والمالية والقوات المسلحة الملكية والصحة العسكرية، والخطوط الملكية المغربية ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار ووزارة الصناعة والتجارة وكل الوزارات المعنية التي دعمت جهود الوزارة تحت إشراف رئيس الحكومة، وكذا للمؤسسات الشريكة ولوسائل الإعلام وهيئات وفاعلي المجتمع المدني وكافة المواطنين، ولكل من ساهم من قريب أو بعيد مركزيا وجهويا وإقليميا في تدبير الجائحة وإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح باعتبارها تجربة استثنائية عرفتها المنظومة الصحية الوطنية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الملك محمد السادس يوشح موظفي قطاع التربية الوطنية بأوسمة ملكية شريفة