القوة الضاربة..تبون يقطع العلاقات مع فرنسا فايسبوكيا ولعمامرة يتودد ميدانيا

القوة الضاربة..تبون يقطع العلاقات مع فرنسا فايسبوكيا ولعمامرة يتودد ميدانيا

A- A+
  • يواصل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إثارة السخرية في القرارات التي يصدرها ويبثها على صفحة رئاسة الجمهورية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب بقطع جميع العلاقات الدبلوماسية والثقافية مع فرنسا، في حين أن وزير خارجيته رمطان لعمامرة كان آخر وزير يغادر باريس بعد مشاركته في المؤتمر حول ليبيا، وبقي يتودد المسؤولين لعقد لقاءات والتقاط الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وأثبتت الأيام الماضية بالملموس، أن قرارات عبد المجيد تبون لا تتجاوز صفحة رئاسة الجمهورية على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين يعلم الجميع وعلى رأسهم الشعب الجزائري أن إجراءات وقرارات تبون تجاه فرنسا موجهة فقط للاستهلاك الإعلامي، وإستجابة النظام لدعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خير جواب.

  • وفي الوقت الذي يواصل تبون إصدار القرارات تجاه فرنسا، يتجاهل مسؤولو باريس خزعبلات القوة الضاربة، خاصة بعد تصريحات الرئيس الفرنسي بكون عبد المجيد تبون لا يستطيع إدارة البلد عبر نظام مريض يتحكم فيه جنرالات معدودون على رؤوس الأصابع.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي