شركة إسبانية كبرى للغاز تقود محادثات بين المغرب والجزائر

شركة إسبانية كبرى للغاز تقود محادثات بين المغرب والجزائر

A- A+
  • من المرتقب أن تقود شركة “ناتورجي” الإسبانية للغاز محادثات بين المغرب والجزائر بهدف تمديد اتفاقية نقل الغاز الجزائري عبر الخط المغربي إلى إسبانيا.

    وقالت أكبر شركة للغاز في إسبانيا، “ناتورجي”، وفقا لما ذكره موقع “إس آند بي غلوبال بلاتس” إنها تواصل المحادثات مع الأطراف في المغرب والجزائر من أجل تحقيق تمديد محتمل لاتفاقية الغاز، المتعلقة بإمدادات الغاز الجزائري في خط أنابيب “جي إم إي” عبر المغرب إلى إسبانيا.

  • وتوقفت شحنات الغاز عبر خط أنابيب “جي إم إي” في نوفمبر الجاري بعد قرار الجزائر عدم تجديد اتفاق الترانزيت بينها وبين المغرب قبل انتهاء صلاحيته في 31 أكتوبر، وفقا لـ “روسيا اليوم”، الجمعة.

    وأوضح مدير العمليات الدولية في الشركة، جون جانوزا،وفقا لذات المصدر: “أن المحادثات استمرت مع الجزائر والمغرب لمعرفة ما إذا كان من الممكن تمديد امتياز خط الأنابيب”، لافتا إلى أنه “في حال التوصل لاتفاق بين البلدين سيعود ذلك بالفائدة على الجميع”.

    وتابع: “الشركة لديها كميات غاز ثابتة وكافية لتلبية احتياجات عملائها، وهذه الكمية مضمونة وموجودة بغض النظر عن أي نتيجة للمفاوضات مع المغرب والجزائر”.

    وأضاف مسؤول الشركة الإسبانية: “أن أي كمية جديدة ستكون إضافية”.

    ولفت جانوزا، إلى أن شركة “ناتورجي” كانت على علم منذ يوليو 2018 أن “امتياز الخط المغربي من غير المرجح أن يستمر”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي