الرئيس الموريتاني السابق يفجرها: ألفي قتيل ومخطوفين موريتانيين ضحايا الجزائر

الرئيس الموريتاني السابق يفجرها: ألفي قتيل ومخطوفين موريتانيين ضحايا الجزائر

A- A+
  • الرئيس الموريتاني السابق يفجرها: ألفي قتيل ومخطوفين موريتانيين ضحايا الجزائر والبوليساريو

    بدأت الأصوات ترتفع مجددا بموريتانيا، للكشف عن حقيقة الجرائم التي ارتكبها الجيش الجزائري، والميليشيات المسلحة للبوليساريو التابعة لمخابراته العسكرية، خاصة في الحقبة التي شهدت حروبا وصراعات أهمها تلك التي اندلعت بمنطقة عين بنيلي والتي كانت تضم أحد أبراج مراقبة المستعمر الإسباني.

  • وفي ظل النقاش حول جرائم العصابتين أي الجيش الجزائري وميليشيات البوليساريو في حق الموريتانيين، طفت إلى السطح، مذكرات الرئيس الموريتاني السابق محمد خونا ولد هيدالة، والذي سلط الضوء على العدوان الجزائري وأداته الجبهة الانفصالية على موريتانيا ما بين 1975 و1979، وعلى الضحايا الموريتانيبن الذين تجاوزوا 2000 قتيل، بالإضافة إلى المختطفين الموريتانيين، والذين تعرضوا للتعذيب على يد ميلشيات الحبهة الانفصالية والمخابرات العسكرية الجزائرية.

    كما كشفت مذرات الرئيس الموريتاني السابق عن ضحايا العدوان الجزائري بأداته الجبهة الانفصالية، حسب المصدر ذاته، فاقوا 2000 قتيل خلال أربع سنوات، وأعداد أخرى من المختطفين مجهولي المصير، الذين تعرضوا للتعذيب على يد المخابرات العسكرية الجزائرية وميلشيات الجبهة الانفصالية، بالإضافة الى كون جيش الجار كذلك ساهم في أحداث مؤلمة بتونس كذلك.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي