صحافي جزائري يسخر من ديبلوماسية حكومة ”تبون” ويصفها بالرديئة والمثيرة للشفقة

صحافي جزائري يسخر من ديبلوماسية حكومة ”تبون” ويصفها بالرديئة والمثيرة للشفقة

A- A+
  • صحافي جزائري ينتقد بشكل لاذع ديبلوماسية حكومة ”تبون” ويصفها بالرديئة والمثيرة للشفقة

    انتقد الصحافي الجزائري سعد بوعقبة، الديبلوماسية الجزائرية في ظل حكم الرئيس عبد المجيد تبون، و كتب في مقال رأي حول الوضعية المزرية التي تمر منها الديبلوماسية الجزائرية ، أن القائمين على هذا المرفق الحيوي بالبلاد يثيرون الشفقة والقلق بفعل رداءة وهزالة تدخلاتهم في ملتقى السفراء والقناصلة الجزائريين، الذي انعقد مؤخراً بالجزائر العاصمة.

  • وفي هذا الصدد، أشار بوعقبة أن التوجه الديبلوماسي بالجزائر ينبني على الكذب والخديعة، وأن تصريحات الوزير الأول حول التحويلات المالية للجالية الجزائرية المقيمة بالخارج، عارية من الصحة، وأن كل الأرقام التي يتم ترويجها في وسائل الإعلام المقربة من السلطة، تدخل في نطاق البروباغندا الإعلامية التي ينهجها النظام، من أجل تسجيل أهداف سياسية واستمالة عقول المواطنين البسطاء.

    وتعليقاً منه حول تحويل الجالية الجزائرية لمبلغ 1.5 مليار أورو إلى البلاد، أكد بوعقبة، أن الجالية لا تحول شيئا، وأن جل التحويلات المشار إليها في التصريحات الحكومية، هي مجرد “منح تقاعد” موجهة إلى المسنين الذين لا يستطيعون الانتقال لفرنسا.

    وعاتب بوعقبة العصابة الحاكمة بالجزائر، حيث أورد في مقاله عبارات لاذعة للسلطة : ”أليس من العار، أن تحويلات المتقاعدين العجزة، أكبر من مجمل صادرات الدولة الجزائرية من البضائع والسلع خارج المحروقات؟ وأن الدولة الجزائرية تصرف على القناصلة والسفراء في الخارج أضعاف ما تجنيه البلاد من عائدات المتقاعدين؟”.

    هذه الأسئلة، جعلت الصحفي سعد بوعقبة، يتحدث عن تردي الإشعاع الدبلوماسي الجزائري في إفريقيا، وخاصة العلاقة مع نيجيريا وجنوب إفريقيا، حيث أوضح أن الجزائر خذلت نيجيريا في مد أنبوب الغاز من إفريقيا إلى أوروبا عبر الجزائر، كما نبه إلى تماطل الجزائر في تنفيذ المشروع مما جعل نيجيريا تفكر في تمريره عبر دولة مستقرة في إشارة إلى المغرب.

    الرداءة الدبلوماسية ورداءة الحكام في الجزائر، حسب تعبير الصحفي سعد بوعقبة، أفسدت علاقات كثيرة مع دول الجوار، حيث قال: “حتى الأوروبيون، لم يعودوا يحترموننا كدولة جدية.. خاصة بعد حكاية أنبوب الغاز، الذي ادعينا أننا أوقفناه.. وحكاية “شنْطَجَة” أوروبا بالهجرة غير الشرعية، ورفض استقبال أبناء الجزائر “الحرّاقة” أيّ جهالة هذه التي تسيِّرُ البلاد.. وتسير بها دبلوماسية الضياع؟”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي