الداخلية التونسية واحتجاجات النفايات: وفاة محتج بسبب استنشاقه لغاز مسيل للدموع

الداخلية التونسية واحتجاجات النفايات: وفاة محتج بسبب استنشاقه لغاز مسيل للدموع

A- A+
  • ذكرت وكالة الأنباء الرسمية التونسية، اليوم الثلاثاء، أن الشاب الذي توفي في ولاية صفاقس شرقي البلاد، فارق الحياة بسبب استنشاقه الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الأمن، في معلومات تخالف رواية وزارة الداخلية التونسية.

    Aوكانت الداخلية التونسية أصدرت بيانا، ليلة الاثنين الثلاثاء، نفت فيه وفاة شاب من جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها معتمدية عقارب في ولاية صفاقس، وفق ما أوردت سكاي نيوز عربية.

  • وذكرت وكالة تونس وإفريقيا أن الشاب عبد الرزاق الأشهب توفي في المستشفى المحلي بمعتمدية عقارب بسبب اختناقه بالغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه الأمن لتفريق المحتجين الذين كانوا خرجوا للشوارع، رفضا لقرار وزارة البيئة إعادة فتح مكب نفايات “القنة” في المنطقة.

    وأكدت مصادر متطابقة لــ(وات) نبأ وفاة هذا المواطن متأثرا بالغاز حيث كان من ضمن المحتجين، في حين كانت وزارة الداخلية تقول إن الشاب توفي ببيته الذي يبعد 6 كيلومترات عن الاحتجاج بسبب طارئ صحي.

    وقال عضو المجلس البلدي في عقارب، إبراهيم الحفيان، الذي كان ضمن المحتجين، إن المتوفى زميل له، مشيرا إلى أنه كان يعاني من الربو مثله وكغيره من أهالي المعتمدية بسبب التلوث.

    وتسبب إغلاق مكب النفايات في عقارب في تراكم آلاف الأطنان من النفايات المنزلية منذ نحو شهر في الشوارع والأسواق، وحتى أمام مستشفيات صفاقس، ثاني أكبر مدينة تونسية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزير خارجية روسيا ونظراؤه العرب يصلون مراكش الأسبوع المقبل