الفاروق بلخير…قاهر ميليشيات البوليساريو يعينه الملك مفتشا عاما للجيش

الفاروق بلخير…قاهر ميليشيات البوليساريو يعينه الملك مفتشا عاما للجيش

A- A+
  • يعتبر الجنرال الفاروق بلخير الذي عينه الملك محمد مفتشا عاما للقوات المسلحة الملكية، من بين الشخصيات العسكرية المعروفة وطنيا ودوليا، حيث سطع نجمه خلال العملية الأمنية الكبرى، والتي تمكن من خلالها المغرب طرد ميليشيات البوليساريو من منطقة الكركرات وفتح الحدود بين المغرب وموريتانيا دون إراقة نقطة دم واحدة.
    وعين الجنرال دوكور دارمي بلخير الفاروق، من طرف عاهل البلاد الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، كمفتش عام للقوات المسلحة الملكية وقائدا للمنطقة الجنوبية، خلفا للجنرال دوكور دارمي عبد الفتاح الوراق.
    وينحدر فاروق بلخير، من دوار ادبوشني التابع لجماعة مير اللفت إقليم سيدي إفني، حيث يرى المتابعون بانه تمكن من حصد ثقة الملك محمد السادس، بفعل مساره المهني العسكري الطويل، خاصة كمفتش عام للمنطقة الجنوبية منذ عهد القائدين السابقين للجيش، الراحل عبد العزيز بناني وخلفه بوشعيب عروب، حيث ولد سنة 1950، وتابع دراسته بسيدي إفني قبل أن يقرر سنة 1968، وفور حصوله على شهادة الباكالوريا، الالتحاق بصفوف الجيش المغربي عبر الأكاديمية الملكية العسكرية بمكناس.
    ويعرف بلخير بين العسكريين، كأحد الضباط العسكريين الذي شارك في الحروب مع ميليشيات البوليساريو قبل توقيع اتفاق وقف اطلاق النار سنة 1991، وكذا المساهمة في تامين عملية بناء الجدار الرملي على الحدود المغربية الجزائرية، كما حصد الجنرال بلخير أوسمة تنويها بخدماته الجليلة التي قدمها لوطنه كما تم تعيينه سنة 2006 رئيسا للمكتب الثالث بالمنطقة الجنوبية بأكادير ورئيسا لأركان الحرب بها، كما عينه الملك محمد السادس مفتشا لسلاح المشاة سنة 2015، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى حين تعيينه قائدا للمنطقة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    في غياب الزرهوني .. بعثة الفتح تشد الرحال إلى الدار البيضاء لملاقاة الرجاء