المفوضية الأوروبية تستنجد بالمغرب لتفادي إغراق سبتة بالمهاجرين السريين

المفوضية الأوروبية تستنجد بالمغرب لتفادي إغراق سبتة بالمهاجرين السريين

A- A+
  • الخط البحري الساخن المتجه نحو ضفاف سبتة المحتلة، يحرق حكومة سانشيز، ويدفع المفوضية الأوروبية لطلب النجدة من المغرب نيابة عن الشريك الإسباني المخل بالتزاماته وتعهدات تجاه المملكة.

    هذا ما تجلى في كلمة ألقتها اليوم الثلاثاء إيلفا جوهانسون المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية، أمام البرلمان الأوروبي، معبرة عن قلقها من تدفق أزيد من 6 ألاف مهاجر عير شرعي، نحو مدينة سبتة في ظرف زمني وجيز، ما دفعها إلى طلب تدخل المغرب لمواصلة جهود منع العبور “السري” للمهاجرين نحو إسبانيا، متجاهلة على ما يبدو سماح إسبانيا للمجرم الانفصالي غالي بالعبور “السري” إلى أراضيها.

  • واعتبرت جوهانسون أنه في ظل الوضع المقلق في مدينة سبتة، يبقى الأهم في نظرها هو أن يواصل المغرب التزامه بمنع العبور غير القانوني للمهاجرين، على أن تتم إعادة هؤلاء المهاجرين المتسلليين من حيث أتوا، باعتبار أن الحدود الإسبانية هي حدود أوروبا وأن الخطر سيكون محدقا ببلدان القارة جميعها.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي