حسناء ابو زيد : لشكر يرعى التيار الإنتهازي داخل الحزب الذي وضعه رهن الإشارة

حسناء ابو زيد : لشكر يرعى التيار الإنتهازي داخل الحزب الذي وضعه رهن الإشارة

A- A+
  • اتهمت حسناء أبو زيد القيادية في حزب الاتحاد الاشتراكي، القيادية الحالية، برئاسة الكاتب الأول إدريس لشكر، رعاية التيار الإنتهازي داخل الحزب، الذي أكدت بأنه رغم تاريخه العريق قد “ثم وضعه رهن الإشارة”.

    وانتقدت أبو زيد القيادة الحالية لحزب الاتحاد الاشتراكي، رغم التزامها حسب قولها باللباقة والدبلوماسية اللازمة بسبب الظرف الصعب، حيث اتهمت بشكل مباشر لشكر ومقربيه، برعاية الخط الانتهازوي داخل الحزب، مما ينفر الاتحاديين و الاتحاديات، ويؤثر على صورة وتفاعل المواطنين مع الحزب، ودعت لترشيح الاتحاديين النزهاء والأكفاء، كما أرسلت رسالة واضحة بشأن ترشحها للكتابة الأولى و رغبتها في عودة القيادي والوزير السابق محمد الكحص.

  • وشددت ابو زيد خلال مرورها قبل قليل، على القناة الثانية، في برنامج مع الرمضاني، بالقول “فكرة أننا يجب أن نقيس منسوب العزوف السياسي داخل الظاهرة الكلية المتعلقة بعدم المشاركة في الانتخابات والسؤال هل كل من لا يصوت في الانتخابات هو يعبر عن رفضه للعملية السياسية برمتها؟، حيث لا يمكن اعتبار كل من لم تتوفر له شروط المشاركة في العملية الانتخابية كوسائل التنقل ، أو تطابق العناوين على البطاقة الوطنية مع معطيات بطاقة الناخب بالإضافة إلى الظروف الاجتماعية القاهرة وغيرها كمقاطع للعملية السياسية “.

    وفيما يتعلق القاسم الانتخابي الذي شغل الحياة السياسية والحزبية أوضحت أبو زيد أن ” احتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين يأخذ بعين الاعتبار أثر الذين لم يصوتوا، في حين الاحتساب على أساس المصوتين يتجاهلهم تماما، إنه شكل من أشكال التصويت الإجباري الذي تعتمده دول كثيرة، بلجيكا استراليا وتركيا، فيما جن جنون المداويخ وحاولوا التغطية على كون تركيا بابهم العالي في الديمقراطية تعتمد نظام التصويت الإجباري وتعتمد بالتالي على أصوات المسجلين لأنهم بالقانون يجب أن يصوتوا”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحموشي يعفي رئيس المنطقةومسؤلين أمنيين بالمهدية بعد تقرير لمهمةالتفتيش المرفقي