ولد الرشيد يسائل أيت الطالب عن إقصاء موظفي الجماعات من التلقيح ضد كورونا

ولد الرشيد يسائل أيت الطالب عن إقصاء موظفي الجماعات من التلقيح ضد كورونا

A- A+
  • وجه حمدي ولد الرشيد البرلماني بفريق حزب الاستقلال، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة خالد أيت الطالب، يسائله حول عدم إدراج العاملين بالجماعات الترابية ضمن الصفوف الأمامية للمستفيدين من عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، اعتبارا للمجهودات الكبيرة التي بذلتها هذه الشريحة من العاملين خاصة خلال عمليات التعقيم والنظافة فضلا عن تامينهم لخدمات مهمة للمواطنين يوميا في مختلف مرافق الجماعات الترابية.

    وحسب السؤال الكتابي الذي تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منه، فقد قام العاملون بالجماعات الترابية، بدور كبير خلال الفترات العصيبة التي شهدتها بلادنا إسوة ببقية بلدان العالم جراء انتشار جائحة كورونا كوفيد – 19، وذلك إلى جانب مجموعة من القطاعات التي صنفت في مجال الصفوف الأمامية لتلقي اللقاح، وقد بذلوا مجهودات كبيرة في الميدان من خلال عمليات التعقيم والتنظيف التي شهدتها كافة المنشئات.

  • وأفاد ولد الرشيد، إلى تواجد العديد منهم بشكل يومي للقيام بعمليات التنظيف وتجهيز أماكن عزل المخالطين وعمليات دفن الضحايا، إضافة إلى أنهم ظلوا على تماس مباشر مع المواطنين من مرتادي كافة مكاتب الجماعات الترابية، (مكاتب الحالة المدنية، مكاتب تصحيح الإمضاءات ومكاتب مطابقة الوثائق لأصولها، بالإضافة إلى مكتب الشباك الوحيد…إلخ )وهو ما يتطلب تصنيفهم ضمن “فئات الصفوف الأمامية” في مواجهة هذا الوباء.

    واختتم ولد الرشيد سؤاله الكتابي، بالحديث عن الإجراءات والتدابير التي تعتزم وزارة الصحة القيام بها من أجل إدراج هذه الفئة ضمن الدفعة الأولى من المستفيدين من اللقاح حفاظا على أرواحهم وسلامتهم وسلامة أسرهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إلباييس:ميناء طنجة المتوسط الأول بالحوض المتوسطي في 2020 “يواصل صعوده المتسارع”