بودرار:بيان ‘لامحيد’كاذب ويحاول تغطية الضربات المتتالية التي يتلقاها الحزب بسوس

بودرار:بيان ‘لامحيد’كاذب ويحاول تغطية الضربات المتتالية التي يتلقاها الحزب بسوس

A- A+
  • قال محمد بودرار رئيس فريق الأصالة والمعاصرة السابق بمجلس النواب أن البيان المتعلق بـ ”طي صفحة الخلافات والداعي للمصالحة بين الحركة التصحيحية بالحزب والأمين العام الحالي عبد اللطيف وهبي ”لا أساس له من الصحة ومجهول المصدر لأنه غير مختوم، وأصحابه يحاولون تغطية الضربات التي أصابت حزب الأصالة والمعاصرة”.

    وأوضح بودرار في تصريح لـ”شوف تيفي”، اليوم الأحد، أن ”البيان المذكور غير صحيح، هو فقط أسلوب بئيس عمد إليه أحدهم بإيعاز من بعض أشباه القادة الذين يدبرون أمور الحزب، قصد تغطية الضربات المتتالية التي أصابت التنظيم الحزبي بالجهة، آخرها استقالات بالجملة بإقليم تارودانت وعلى رأسهم المنسق الجهوي السابق بجهة سوس ماسة يوسف الجبهة”.
    ولفت المتحدث إلى أنه ”لا يجب نسيان الضربة المؤلمة لاستقالة عضو المكتب السياسي ونائب رئيس منظمة الشبيبة محمد صولوح”.
    وشدد بودرار على أن ” بيان المصالحة المنسوب لحركة لا محيد، كاذب وهو فقط أسلوب بئيس ممن ألف التزوير لتغطية مسلسل الاستقالات التي تضرب البام بجهة سوس ماسة معقل الأمين العام”.

  • جدير بالذكر أنه صدر بيان لباميي جهة سوس ماسة يتحدث عن طي صفحة الخلاف، والانخراط الجاد والمساهمة في كل مجهود، يبذله الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي وباقي القيادات الأخرى، مؤكدا على شرعية مخرجات المؤتمر الوطني الرابع بكونه أعلى هيئة تقريرية في الحزب، داعيا إلى التصدي للحملات المغرضة، وأن قرارهم للمصالحة جاء بعد نقاشات مستفيضة اتضحت خلالها مجموعة من النقاط ورفع اللبس عن الكثير من المغالطات التي شوشت على علاقة بعض المناضلين بالحزب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأهلي القطري يتفوق على الرجاء والجيش الملكي ويظفر بسفيان بوفتيني