خلفيات إبعاد منصف السلاوي من منصب رئيس فريق البيت الأبيض لتطوير لقاح كورونا

خلفيات إبعاد منصف السلاوي من منصب رئيس فريق البيت الأبيض لتطوير لقاح كورونا

A- A+
  • حصلت “شوف تيفي” على معطيات جديدة تكشف خلفيات إبعاد/ استقالة البروفيسور المغربي منصف السلاوي من منصب رئيس فريق البيت الأبيض لتطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

    وأوضح مصدرنا، الذي تحفظ عن ذكر اسمه، أن البروفيسور المغربي لم يقدم استقالته بل تم إبعاده من المنصب المذكور بسبب وعوده بالقضاء على الفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2020، والتي لم يف بها.

  • وأضاف ذات المصدر أن منصف السلاوي كان يريد البقاء في منصبه، بدليل أنه كان يتغزل أحيانا بالحزب الديمقراطي الذي يتزعمه “جو بايدن”، لكن قبل استقدامه إلى البيت الأبيض من طرف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لرئاسة الفريق الطبي، كان البروفيسور “أنطوني فاوتشي” الاختصاصي في علم المناعة ومدير المعهد الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية والحائز على الدكتوراه الفخرية من جامعة “هارفارد” الأمريكية هو من يتولى هذا المنصب.

    وتابع مصدرنا أن بايدن بعد فوزه برئاسة أمريكا، طلب من البروفيسور فاوتشي البالغ من العمر 78 سنة، باعتباره يشتغل منذ مدة في قطاع الصحة الأمريكي، ووضعه الوظيفي ليس كوضع البروفيسور المغربي الذي يشتغل بعقدة محدودة في الزمان، (طلب) منه تشكيل الفريق العلمي الذي سيكون على رأس خلية “تطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا”، في الولاية الرئاسية لبايدن، وقام بإزاحة منصف السلاوي.

    وأبرز أن السلاوي ارتكب خطأ فادحا، حين صرح قبل شهرين أنه مع متم سنة 2020، سيتم القضاء على فيروس كورونا، وهو ما لم يحدث، بل ارتفعت حالات الإصابة وحالات الوفيات في أمريكا.

    وكشف المصدر ذاته أن فاوتشي استغل هذا الخطأ الفادح الذي ارتكبه “السلاوي، وقام بالاستغناء عن خدماته وتم منحه مهلة 30 يوما ليعود “فاوتشي” إلى منصبه”.

    وكانت وسائل إعلام دولية قد تداولت أن “العالم المغربي منصف السلاوي رئيس فريق البيت الأبيض لتطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد قدم استقالته، وذلك بناء على طلب من الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس بارد نسبيا وسحب غائمة في سماء أقاليم المملكة يوم الجمعة