الأمريكيون “بالزي الصحراوي”… الصحراء مغربية والحل بيد الرباط

الأمريكيون “بالزي الصحراوي”… الصحراء مغربية والحل بيد الرباط

A- A+
  • تفاعلت كبريات وسائل الإعلام الدولية والإقليمية الرسمية والخاصة، مع الزيارة التاريخية التي يقوم بها مسؤولون أمريكيون للصحراء المغربية، سواء بمدينة العيون أو الداخلة، خاصة وأن الخطوة يقودها، ديفيد شينكر مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي أنهى زيارة رسمية للجزائر في الأيام القليلة الماضية، حيث وصل مدينة العيون بعد مغادرة الجزائر.

    وركزت مختلف وسائل الإعلام على برنامج الزيارة التي شهدت حضور ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والهجرة والمغاربة المقيمين بالخارج، حيث تمت زيارة المقر المؤقث لقنصلية أمريكا بالداخلة، بالإضافة إلى مرافق أخرى، لكن التركيز الأهم كان حول الرسائل من هذه الزيارة وبوفد رفيع المستوى.

  • الإعلام العالمي ركز بشكل كبير على ارتداء كل من مساعد كاتب الدولة المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا وسفير المغرب للذراعية الصحراوية، وكذا ارتداء زوجة السفير الأمريكي “للملحفة”، مشددين على الرسائل الدبلوماسية الهامة التي تحملها، خطوة ارتداء الزي الصحراوي، الذي يحمل رمزية كبيرة للساكنة المحلية.

    الرسائل القوية لزيارة المسؤولين الأمريكيين، أكدتها تصريحاتهم المتعاقبة من قلب الصحراء المغربية، حيث شددوا بأن أمريكا تساند مقترح المغرب القاضي بالحكم الذاتي كحل للنزاع منذ عهد الرئيس باراك أوباما، بالإضافة إلى تأكيدهم على مغربية الصحراء، وأن الحل النهائي للنزاع بيد المغرب، بدون منازع.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الكاف يعين حكما ملغاشيا لقيادة مباراة المغرب والطوغو