مقدم أخبار بالقناة الأولى يستحضر روح الراحل صلاح الدين الغماري مع بداية العام

مقدم أخبار بالقناة الأولى يستحضر روح الراحل صلاح الدين الغماري مع بداية العام

A- A+
  • أصر مهدي مُحيب، الصحافي الشاب ومقدم نشرات الأخبار بالقناة الأولى، على استحضار روح الراحل صلاح الدين الغماري، الذي غادر إلى دار البقاء شهر دجنبر الماضي، بعدما تعرض لسكتة قلبية مفاجئة، اهتزت على إثرها قلوب العديد من المغاربة الذين تابعوه كمقدم للأخبار في القناة الثانية، واستطاع الدخول إلى قلوبهم.

    واختتم محيب نشرته الإخبارية التي أشرف على تقديمها ليلة أمس الجمعة، بالكلمة الشهيرة التي تعود على ترديدها الراحل صلاح الدين الغماري، الصحافي السابق بالقناة الثانية ”نهاية النشرة إلى اللقاء” رغبة منه في استحضار روح صاحب برنامج ”أسئلة كورونا” مع بداية السنة الجديدة.

  • وفي سياق متصل، كان محيب مقدم برنامج ”شباب في الواجهة”، الذي يبث على القناة الأولى، قد نشر تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك”، قال من خلالها، ”نهاية النشرة.. إلى اللقاء”، لازمة رددها كثيرا زميلنا الراحل صلاح الدين الغماري، فبمناسبة بداية السنة الجديدة كان لابد من استحضار روح الفقيد. وخير استحضار، إنهاء النشرة بلازمته الشهيرة”.

    يشار إلى أن الصحافي الشاب مهدي مُحيب، يعد من الوجوه الإعلامية الشابة الجديدة الذين أثتوا شاشات التلفاز عبر القناة الأولى من خلال تقديمه لنشرات الأخبار وللعديد من فقراتها المختلفة، إضافة لإشرافه على برنامجه الناجح ”شباب في الواجهة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي