الحركة الشعبية.. استنفار يسبق انعقاد دورة برلمان الحزب

الحركة الشعبية.. استنفار يسبق انعقاد دورة برلمان الحزب

A- A+
  • انتقلت حمى الاستعداد للإنتخابات المقبلة إلى حزب الحركة الشعبية، حيث يعيش التنظيم على وقع استنفار غير مسبوق لقيادته المركزية، بحثا عن مفاتيح الفوز ببعض المقاعد في الانتخابات المنتظرة في خريف سنة 2021.

    ودعا المكتب السياسي إلى عقد دورة المجلس الوطني للحزب في غضون منتصف شهر نونبر المقبل، وفق صيغة تمكن جميع أعضاء برلمان الحزب من المشاركة، مع مراعاة الضوابط القانونية والتنظيمية التي أقرتها السلطات العمومية على ضوء جائحة كورونا.

  • وتأتي دعوة المكتب السياسي، تزامنا والنقاش المستمر داخل التنظيم، حول هيكلته وحسم المناصب الشاغرة في تنظيماته، استعدادا للإستحقاقات الانتخابية المنتظرة السنة المقبلة، خاصة وأن امحند العنصر الأمين العام الحالي للحزب، سبق له رفض البقاء في المنصب بعد توليه لأزيد من 32 سنة.

    من جهة ثانية، شدد مصدر مطلع في حديث مع “شوف تيفي”، على أن الحزب يعيش على وقع صراعات مريرة بين قادته، بهدف خلافة امحند العنصر الامين العام الحالي، فيما يرتقب أن يعود صراع التزكيات والمواقع إلى الظهور للعلن قريبا.

    وأوضح المصدر ذاته أن التيارات المشكلة للتنظيم الحزبي، فشلت لحدود اليوم في اختيار والتوافق على شخصية واحدة تعوض العنصر، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل، بسبب الإختلاف الكبير في المواقف وكذا طريقة تدبير المرحلة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سعيد ناشيد: قرار طردي راجع إلى أن جهات ظلامية تريد أن تراني أتسول..