في عز كورونا….المناصب تعيد الاحتقان لوزارة الصحة العمومية

في عز كورونا….المناصب تعيد الاحتقان لوزارة الصحة العمومية

A- A+
  • رغم وصفها بأكبر عملية للتعيين في مناصب المسؤولية بوزارة الصحة، لكن الخطوة أعادت الاحتقان للقطاع الذي يعول عليه في المقام الأول، مواصلة الحرب والتصدي للوباء العالمي كورونا، حيث يرى البعض بأن الظروف غير ملائمة لإعلان التباري عن مناصب المسؤولية، مبررين ذلك بكون المسؤولين الحاليين سيخصصون أوقاتهم وجهدهم للحفاظ على مناصبهم أو البحث عن أخرى وليس التفكير بمساعدة المصابين والمرضى.

    فلاحديث يعلو على موضوع عدد المناصب التي تم الإعلان عن التباري عليها، حيث ترى الوزارة بأن فتح المناصب للتباري وفق المساطر المعروفة أمر طبيعي وعادي، يهدف في النهاية إلى ضخ دماء جديدة بمختلف المندوبيات الإقليمية وكذا المصالح المركزية، فيما يرى البعض بأن الخطوة سيستفيد منها المقربون والمتحزبون في إشارة إلى نتائج مباريات خلال السنوات السابقة والتي أسالت الكثير من المداد.

  • ورغم التناقض في رأي الفاعلين المؤثرين في قطاع الصحة، لكن الحقيقة المرة وهي أن القطاع يعيش على وقع الاحتقان، وهو ما كشفت عنه بلاغات للنقابات التي تستعد للعودة إلى الاحتجاج بالشارع، رغم مواصلة الحوار القطاعي بين الأطراف المعنية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    شفاء فرجاني لاعب الزمالك المصري من كورونا