تعزية ماكرون للشعب اللبناني باللغة العربية تجر عليه انتقادات لاذعة

تعزية ماكرون للشعب اللبناني باللغة العربية تجر عليه انتقادات لاذعة

A- A+
  • أثارت تدوينة باللغة العربية للرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” جدلا واسعا في صفوف متابعيه الفرنسيين الذي وجهوا له انتقادات لاذعة، عقب نعيه ضحايا انفجار بيروت، الذي وقع مساء أمس الثلاثاء، وأسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة ما يزيد على 4 آلاف ضحية.

    وعبر “ماكرون” في التدوينة، عن تعازيه وتضامنه “الأخوي” مع اللبنانيين، مؤكدا أن “مساعدات فرنسية وإسعافات يتمّ الآن نقلها إلى لبنان”.

  • وعاتب نشطاء فرنسيون على ماكرون استعماله اللغة العربية، باعتباره رئيسا للجمهورية الفرنسية الخامسة وأن عليه أن يكتب بلغة موليير بدل الكتابة باللغة العربية.

    وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لو دريان” إن “فرنسا واقفة وستقف دائما إلى جانب لبنان واللبنانيين، وإنها مستعدة لتقديم مساعدتها وفق الحاجات التي ستعبر عنها السلطات اللبنانية”.

    وأضاف: “بعدما تضررت بيروت كثيرا بالانفجارين تقدم فرنسا التعازي إلى أسر الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل للمرضى”.

    وقال الصليب الأحمر اللبناني اليوم الأربعاء إن ضحايا الانفجار تجاوزوا 100 قتيل، مؤكدا أن آخرين لا يزالون تحت الأنقاض والركام.

    ونتج الانفجار، وفقا للرواية الرسمية، بسبب شحنة ضخمة من مادة نترات الأمونيوم كانت موجودة في المرفأ، وأشارت تقارير إلى أنها موجودة منذ فترة طويلة داخل المرفأ، الذي يقع في منطقة مكتظة بالسكان، قبل أن تنفجر بعد نشوب حريق بالمرفأ، وأنتج الانفجار حرارة وتضاغطا هائلا، شبهه البعض بالانفجارات النووية.

    وأعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان “بيروت مدينة منكوبة”، والحداد الوطني لمدة 3 أيام، في ضوء تداعيات الانفجار.

    كما أعلن المجلس تولية سلطة عسكرية مسؤولية تأمين بيروت، فيما أوصى بتشكيل خلية لإدارة أزمة الانفجار، وإعلان حالة الطوارئ.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مندوبية الحليمي: المغرب تمكن من القضاء على الجوع وتقليص الفقر إلى 2.9 في المائة