الأصالة والمعاصرة ينحو في عهد قيادته الجديدة إلى القطع مع ”ريع” الأبناء

الأصالة والمعاصرة ينحو في عهد قيادته الجديدة إلى القطع مع ”ريع” الأبناء

الأصالة والمعاصرة

A- A+
  • توصلت ”شوف تيفي” من مصادر مطلعة بمعلومات تفيد أن حزب الأصالة والمعاصرة ينحو في عهد قيادته الجديدة إلى القطع مع ”ريع” الأبناء ومنطق القرب العائلي في منح التزكيات الانتخابية في مستقبل المحطات المقبلة، مؤكدة أن تجربة الأمناء العامين السابقين لحزب “الجرار”، وخاصة إلياس العماري وحكيم بنشماش، كرست منطق القرب الأسري وأسهمت في خلق تجمعات عائلية تحمل ألوان “البام” داخل عدد من المؤسسات المنتخبة وعلى رأسها البرلمان.

    وأضافت مصادرنا أن استيعاب عدد من قيادات حزب “الجرار” لضرورة الانصياع لهذا التوجه الجديد، وتحديدا أولئك الذين أسسوا لتجمعات عائلية داخل قبة البرلمان عبر الاستفادة من تزكيات “الريع” الانتخابي، يفسر أسباب خروج البرلماني والقيادي العربي المحرشي، بتصريح مصور بالصوت والصورة في فيديو نشره على فايسبوك، يؤكد فيه أن ابنته البرلمانية التي لا يتعدى سنها 21 سنة “لن تستمر في ممارسة العمل السياسي وستكون تجربتها البرلمانية الحالية هي الأولى والأخيرة”، حيث أوضحت مصادرنا أن حزب الأصالة والمعاصرة يريد من خلال هذه الخطوة إعطاء القدوة لباقي مكونات المشهد الحزبي الذي يعرف بدوره تفشي حالات مشابهة وجب العمل على القطع معها مستقبلا، لإعادة الاعتبار للعمل السياسي والحزبي واسترجاع ثقة المواطنين في الأحزاب السياسية.

  • ويذكر أن العربي المحرشي، الذي يبدو أنه قد اقتنع باستحالة استمرار ابنته وئام في جني المناصب السياسية مستقبلا، مع أنها لا تتوفر على أي خبرة أو تكوين سياسي يخول لها ذلك باستثناء كونها ابنة قيادي ومنتخب نافذ بحزب “الجرار”، قد أكد في شريط الفيديو المشار إليه، أن منتسبين لـ “البام” ومعهم محسوبون على العدالة و التنمية، قاموا بالتشهير بابنته النائبة البرلمانية على مواقع التواصل الإجتماعي، مشيرا إلى أن ابنته وعلى خلاف ما يروج على مواقع التواصل الإجتماعي، تدرس في المغرب وليس في أمريكا.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الفردوس: الوزارة في طور إنجاز حلول بنيوية لدعم الفنان المغربي