الملك يوجه الأمر اليومي للقوات المسلحة وينوه بانخراطها في مواجهة كورونا

الملك يوجه الأمر اليومي للقوات المسلحة وينوه بانخراطها في مواجهة كورونا

A- A+
  • وجه الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، اليوم الخميس، “الأمر اليومي” للقوات المسلحة الملكية، وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لتأسيسها، حيث أشاد بانخراط الجيش في مواجهة جائحة كورونا، وبنجاح عملية الخدمة العسكرية.

    وأبرز الملك دلالات هذه الذكرى “لما تحمله من معان وطنية، وروح بالانضباط والالتزام، والتضحية اللامشروطة التي يتحلى بها مجموع أفراد جيشنا” وفق النص الأمر اليومي الموجه للقوات المسلحة الملكية.

  • وأكد الملك “بصفتنا قائدكم الأعلى، ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، لا يسعنا إلا أن نثمن عاليا ما تبذلونه من جهود حثيثة، لتعزيز مراقبة وحماية حدودنا، برا وبحرا وجوا. وذلك عبر تعبئة العنصر البشري، ومده بالعتاد اللازم ووسائل المراقبة المتقدمة، التي تمكنه من التصدي بفعالية للتهديدات المختلفة، منوهين بصمود جنودنا المرابطين بأقاليمنا الجنوبية، دفاعا عن وحدتنا الترابية، وكذا بكل أفراد جيشنا الساهرين على أمن الحدود بكل يقظة وحزم”.

    ونوه الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية “بالإجراءات التفعيلية لأوامرنا الملكية السامية في ميدان الخدمة العسكرية والتي كانت نموذجا في حسن التدبير والتأطير في كل المراحل التي واكبت عملية إدماج الفوج السادس والثلاثين من توفير للبنيات التحتية والأطر التدريسية والموارد البيداغوجية، بغية تمكين المجندات والمجندين من تكوين مهني تطبيقي، يلائم طموحات شبابنا في الاندماج في النسيج المجتمعي، والانخراط في مشاريع البناء والتشييد، بروح الوطنية والمسؤولية”.

    كما نوه الملك بانخراط القوات المسلحة في مواجهة جائحة كوفيد-19 والحد من انتشارها، وقال “لقد برهنتم كالعادة على حسن استعدادكم وتأهيلكم في المشاركة إلى جانب باقي المتدخلين في تدبير هذه الآفة، من خلال سرعة التجهيز ونشر مستشفيات عسكرية ميدانية”.

    وأكد محمد السادس أنه مهتم باستمرار بتحديث وتجهيز القوات المسلحة الملكية، وهو “ينبع من حرصنا الدائم على تنمية قدراتكم الدفاعية، وتوفير السبل والوسائل الضرورية، وذلك وفق خطة مندمجة شاملة تهم العشرية المقبلة، والتي أعطينا توجيهاتنا السامية لتفعيلها، استكمالا لما تم إنجازه خلال العقدين الماضيين، حتى تبقى قواتنا المسلحة الحصن الحصين والدرع الواقي لحماية الوطن والدفاع عن مقدساته ومكتسباته”.

    ودعا الملك محمد السادس القوات المسلحة الملكية إلى المحافظة على مكتسابتها وخبرتها، وتدعيم الطاقات الشابة في القوات المسلحة الملكية و”تشجيعها على الابتكار والإبداع الخلاق في كل الميادين وخاصة في مجال البحث العلمي، حتى نكون دائما أكثر استعدادا لمواجهة التحديات بمزيد من الكفاءة والفعالية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سعيد ناشيد: قرار طردي راجع إلى أن جهات ظلامية تريد أن تراني أتسول..