مندوبية الحليمي: ارتفاع نسبة البطالة في المغرب إلى أكثر من مليون و290 ألف عاطل

مندوبية الحليمي: ارتفاع نسبة البطالة في المغرب إلى أكثر من مليون و290 ألف عاطل

A- A+
  • كشفت المندوبية السامية للتخطيط، عن تزايد عدد العاطلين بـ 208.000 شخص على المستوى الوطني خلال الفصل الأول من السنة الجارية، ليبلغ بذلك 1.292.000 شخص.

    وأوضحت المندوبية السامية في مذكرة إخبارية لها اليوم الأربعاء، اطلعت عليها “شوف تيفي”، حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2020، أن الاقتصاد الوطني، عرف ما بين الفصل الأول من سنة 2019 ونفس الفترة من سنة 2020 ، إحداثا صافيا لـ 77.000 منصب شغل، نتيجة لإحداث 80.000 منصب بالوسط الحضري وفقدان 3.000 منصب بالوسط القروي، مشيرا إلى أن قطاع “الخدمات” أحدث 192.000 منصب شغل، وقطاع “الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” 23.000 منصب، بينما سجل كل من قطاعي “الفلاحة والغابة والصيد” و”البناء والأشغال العمومية” فقدان 134.000 و 1.000 منصب شغل على التوالي.

  • وهكذا، انتقل معدل البطالة، تضيف المذكرة، من% 9,1 إلى %10,5على المستوى الوطني، من%13,3 إلى%15,1 بالوسط الحضري ومن %3,1 إلى% 3,9 بالوسط القروي. ويبقى هذا المعدل نسبيا مرتفعا لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (%26,8) والنساء (%14,3) والأشخاص الحاصلين على شهادة (%17,8).

    وبلغ عدد النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل 443.000 شخص على المستوى الوطني، مسجلا نسبة %4,1 كمعدل الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل. كما بلغ عدد النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص المرتبط بالدخل غير الكافي أو بعدم ملاءمة الشغل مع المؤهلات والتكوين 511.000 شخص (%4,7). وفي المجمل ، بلغ حجم السكان النشيطين المشتغلين في حالة شغل ناقص بشقيه 954.000 شخص على المستوى الوطني، حيث انتقل معدل الشغل الناقص من %9,7 إلى %8,8، (من %8,8 إلى %8,7 بالوسط الحضري ومن %10,7 إلى % 8,9بالوسط القروي).

    ارتفاع معدلات النشاط وانخفاض معدلات الشغل

    وأبرز ذات المصدر أن حجم السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فأكثر بلغ 12.249.000 شخص، وبذلك يكون قد سجل ارتفاعا، بين الفصل الأول من سنة 2019 ونفس الفترة من سنة 2020، بــ %2,4 على المستوى الوطني(%3,5+ بالوسط الحضري و %0,8+ بالوسط القروي). وهكذا، انتقل معدل النشاط ، بين الفترتين، من %45,7 الى %46,0 منتقلا من %41,6 الى %42,1 بالوسط الحضري ومن %53,0 الى %53,3 بالوسط القروي.

    بإحداث 80.000 منصب شغل بالوسط الحضري وفقدان 3.000 منصب بالوسط القروي، سجل الاقتصاد الوطني إحداثا صافيا بلغ 77.000 منصب شغل. وقد انتقل الحجم الإجمالي للتشغيل بين الفترتين من 10.880.000 الى 10.975.000 شخص. وعرف معدل الشغل تراجعا قدره 0,3 نقطة على المستوى الوطني، حيث انتقل من% 41,5 الى% 41,2. وحسب وسط الإقامة، انخفض هذا المعدل من% 36,1 إلى% 35,7 بالوسط الحضري ومن% 51,4 إلى% 51,2 بالوسط القروي.

    وأشارت المذكرة الإخبارية إلى أنه حسب نوع الشغل، فقد تم إحداث 112.000 منصب شغل مؤدى عنه خلال هذه الفترة،.000 97 بالوسط الحضري و.00015 بالوسط القروي، فيما فقد الشغل غير المؤدى عنه، والذي يتكون أساسا من المساعدين العائليين (96%)، .00035 منصب منها .00018 بالوسط القروي و.00017 بالوسط الحضري.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي