صحافيات وصحافيو العالم يحتفلون باليوم العالمي لحرية الصحافة

صحافيات وصحافيو العالم يحتفلون باليوم العالمي لحرية الصحافة

A- A+
  • يحتفل الجسم الصحافي العالمي اليوم الأحد ثالث ماي، باليوم العالمي لحرية الصحافة، وهو مناسبة لتسليط الضوء على الدور الحيوي الذي تقوم به وسائل الإعلام في أوقات الأزمات، ولا سيما الأزمة الصحية الحالية التي يواجهها العالم مع ظهور فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

    بالمغرب، اضطلعت وسائل الإعلام بدور هام خلال هذه الأزمة قبل وأثناء فرض الطوارئ الصحية، من خلال التعريف بمرض كورونا والتحسيس بخطورته وطرق الوقاية منه وطرق العدوى، وشكلت بعملها المهني حصنا منيعا أمام سيل الشائعات والأخبار الزائفة التي تهدد أمن وأمان المواطنين المغاربة.

  • فبتقديم المنابر الإعلامية لمعلومات موثوقة وذات مصداقية، ساهم الإعلام بالمغرب وعلى رأسه “قناة شوف تيفي” من خلال التعريف بالطرق الصحيحة لانتقال العدوى وسبل الوقاية منه، ومتابعة على مدار الساعة لمستجدات الوباء محليا وعالميا، دون تهويل أو تهوين، ما جعل الإعلام شريكا أساسيا مع السلطات العمومية في مواجهة وباء كورونا.

    “من أجلكم سنبقى في الميدان”، كان هذا شعار جنود “شوف تيفي” منذ بداية أزمة كورونا، وهم يتواجدون في الميدان من أجل رصد يوميات المغاربة في زمن كورونا ليل نهار، وتسليط الضوء على جانب كبير من الظواهر المجتمعية التي طالما رصدتها، لكن هذه الظواهر كانت لها تمظهرات أخرى خلال الحظر الصحي تثير فضول المختصين من علماء نفس واجتماع وأنثربولوجيا.

    ورغم ما يعتري عمل طاقم “شوف تيفي” من إكراهات ميدانية مرتبطة بظروف الحجر الصحي، استحقت قناة “شوف تيفي” لقب قناة القرب وقناة الشعب، في عالم يسود فيه القلق والشك وعدم اليقين بسبب تداعيات الأزمة الصحية الراهنة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الفردوس: الوزارة في طور إنجاز حلول بنيوية لدعم الفنان المغربي