الأصالة والمعاصرة يسائل العثماني حول مآل قانون 22.20 بعد تبرؤ أحزاب الأغلبية

الأصالة والمعاصرة يسائل العثماني حول مآل قانون 22.20 بعد تبرؤ أحزاب الأغلبية

A- A+
  • وجه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب سؤالا كتابيا لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول مشروع القانون رقم 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، بعد تبرؤ أحزاب الأغلبية الحكومية من مضمونه.

    وأوضح رشيد العبدي رئيس الفريق البامي بالغرفة الاولى في سؤال كتابي، يوم أمس الجمعة توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم السبت، أن مضمون هذا المشروع قانون، أثار “ردود فعل قوية وساخطة من لدن فئات عريضة من الحقوقيين والسياسيين والمتتبعين والمواطنين المغاربة بوجه عام، وذلك بسبب ما تضمنه من تضييق واضح على الحقوق والحريات”.

  • وأضاف ذات المصدر أنه “في ظل وجود مراسلة رسمية من الأمانة العامة للحكومة تقر بالمصادقة على نص المشروع خلال اجتماع المجلس الحكومي المنعقد بتاريخ 19 مارس 2020، مقابل صدور بيان من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان ينفي مصادقة الحكومة على نص المشروع؛ وبالنظر إلى تواتر بيانات وبلاغات رسمية من جميع أحزاب الأغلبية المشكلة للحكومة، ناهيك عن المواقف العلنية الصادرة عن مسؤوليها وقياداتها، والتي تصب كلها في اتجاه رفض مضمون هذا المشروع القانون والتبرؤ منه؛ فإننا، ومعنا كافة المواطنين المغاربة، بتنا نتساءل: ما مآل مشروع هذا القانون بعد تبرؤ أحزاب الأغلبية الحكومية من مضمونه؟

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إقناع الابن والده “البورجوازي” للالتحاق بالاستقلال يغضب قادة الحركة الشعبية