مندوبية السجون: هذه حقيقة الأحداث التي وقعت بسجن رأس الماء بفاس

مندوبية السجون: هذه حقيقة الأحداث التي وقعت بسجن رأس الماء بفاس

A- A+
  • كشفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج اليوم الجمعة، حقيقة الأحداث التي وقعت بالسجن المحلي رأس الماء بفاس، التي انتشرت أخبار زائفة حولها في منصات التواصل الاجتماعي، تحدثت عن إضراب عن الطعام بصفوف المعتقلين في قضايا الإرهاب.

    وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها، أن 12 معتقلا على خلفية قضايا الإرهاب بسجن رأس الماء بفاس، قاموا بتاريخ 29 أبريل الماضي، بإحداث الفوضى وإلقاء وجباتهم الغذائية بممر الحي مطالبين بالاستفادة من امتيازات غير قانونية، من قبيل إبقاء أبواب الزنازين مفتوحة طيلة اليوم، والزيادة في مدة الفسحة ومدة استعمال الهاتف، مع المطالبة بالاستفادة من الشراء من دكان المؤسسة دون الخضوع لبرنامج الشراءات المحدد من طرف الإدارة.

  • وأضافت المندوبية أنه “وبعد اتخاذ الإجراءات التأديبية المناسبة في حقهم، تقدم عدد منهم بطلبات اعتذار واستعطاف إلى إدارة المؤسسة، مع الالتزام بعدم تكرار تلك التصرفات غير المسؤولة التي تمس بأمن وسلامة المؤسسة، مما حذا بالإدارة إلى رفع تلك العقوبات التأديبية”.

    وأبرز ذات المصدر أن الحديث عن دخول سجناء قضايا التطرف والإرهاب “في إضراب عن الطعام لا أساس له من الصحة”، وأن من يروج هذه المزاعم جهات “تدعي العمل الحقوقي والدفاع عن هذه الفئة وترويج مجموعة من الأكاذيب والادعاءات من أجل الإساءة إلى قطاع إدارة السجون وإعادة الإدماج”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي