شرذمة البوليساريو تختلس مجددا أطنانا من المواد الأساسية الموجهة لساكنة تندوف

شرذمة البوليساريو تختلس مجددا أطنانا من المواد الأساسية الموجهة لساكنة تندوف

A- A+
  • تعيش شرذمة البوليساريو هذه الأيام على وقع فضيحة دولية، بعد تحويرها مسار مساعدات إنسانية كانت موجهة للمخيمات، إلى مخازنها، من أجل بيعها للساكنة.

    وتفجرت الفضيحة في أحد المواقع الإخبارية التابعة لجهات معارضة لزعيم الانفصاليين ابراهيم غالي، هذا الأسبوع، حينما نشر معطيات تفيد تحويل مؤسسة “الهلال الأحمر التابعة لقيادة الجبهة، لمسار إحدى قوافل الدعم الإنسانية التي وصلت إلى المخيمات في الآونة الأخيرة، وذلك بتحويل محتوياتها إلى مخازن الجبهة، لنقلها للبيع داخل المخيمات”.

  • وتزن القافلة المختفية 20 طنا من الشعير و15 طنا من السكر و8 أطنان من التمور، وأطنان من الحليب المجفف والخضر الأساسية والشاي.

    وأغضب تسريب خبر هذه القافلة الغذائية وتحويل مسارها قيادات كيان البوليساريو، وخرج رئيس “الهلال الأحمر” التابع لها ببلاغ يتهم فيه ناشري الخبر بالكذب وتشويه “الرسالة النبيلة” لهذه “المؤسسة”، وذلك من خلال ما وصفه بـ”تلفيق تهم واهية لها لا أساس لها من الصحة”، في محاولة منه إلى إبعاد شبهة اختلاس المساعدات عن قادة شرذمة البوليساريو.

    ومنذ بدء أزمة كورونا في العالم، خرجت أصوات من مخيمات تندوف، تشير إلى الخصاص في المواد الغذائية وشح المياه والانقطاعات المتكررة للكهرباء، وهو جانب من معاناة الساكنة المحتجزة التي تذوق الويلات على يد ميليشيات كيان البوليساريو الوهمي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي