سابقة في تاريخ كورونا..بعد شفائه طبيب تطوان يتعرض للمرة الثانية للإصابة بكورونا

سابقة في تاريخ كورونا..بعد شفائه طبيب تطوان يتعرض للمرة الثانية للإصابة بكورونا

A- A+
  • تعرض الطبيب الذي سبق أن أصيب بفيروس كورونا في مدينة تطوان و تعافى منه بعد ذلك ، للإصابة مجددا بالفيروس اليوم الأربعاء، في حالة نادرة بالمغرب منذ إعلان أول حالة مصابة بالفيروس التاجي، حيث خضع اليوم لتحليل مخبري وتأكد على إثره إصابته مجددا بالفيروس.

    وكان الطبيب البالغ من العمر 74 سنة، قد خلق جدلا واسعا، حين عاد من رحلة سياحية بالديار الإسبانية، ورفض إجراء الفحص الطبي للكشف عن نقله لعدوى الفيروس، وتقرر فيما بعد تشميع عيادته الطبية و مصحة معروفة كان يشتغل بها بمدينة تطوان.

  • وتمت إحالة الطبيب على التحقيق، لعدم التزامه بتعليمات الحجر الصحي بعد عودته من خارج المغرب.

    كما ذكرت وزارة الصحة في بلاغ سابق لها، أن الطبيب المذكور، بعد عودته من إسبانيا إلى المغرب، قام بممارسة مهامه واستشاره المرضى، وأيضا بإجراء عمليتين جراحيتين، دون إلتزام بتوجيهات الحجر الطبي، وبالقواعد والبروتوكولات المعمول بها.

    و حسب المصدر ذاته فإن نتائج التحقيقات الأولية، كشفت أن الطبيب خرق القواعد المهنية والأخلاقية عن طريق تعريض حياة الآخرين للخطر، بالإضافة إلى انتحاله صفة طبيب نساء ولادة، بالرغم من كونه طبيب عام، مشيرا إلى أنه على ضوء هذه النتائج تقرر إغلاق العيادة والمكتب الطبي المعني بالإجراءات القانونية والإدارية، علاوة على استمرار التحقيق القضائي

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الماص يعبر عن مساندته للقجع في انتخبات الترشح لعضوية ”الفيفا”