الشلل الاقتصادي يدفع بعض الدول إلى تخفيف قيود الحظر الصحي

الشلل الاقتصادي يدفع بعض الدول إلى تخفيف قيود الحظر الصحي

A- A+
  • رغم استمرار الإعلان عن تسجيل إصابات ووفيات جديدة يوميا بوباء “كوفيد-19” حول العالم، تواجه بلدان ضغوطا متزايدة لتخفيف القيود والإجراءات المتعلقة بالإغلاق، والتي تسببت بشلل اقتصادي في بعض الدول.

    ومع استمرار فيروس كورونا في التفشي حول العالم، تتضارب دعوة الدول مواطنيها للحفاظ على التباعد الاجتماعي مع رغبة المواطنين أنفسهم في استئناف نشاطاتهم الاقتصادية واليومية.

  • وبينما استعادت الصين بعض نسائم الحرية بعد انحسار الوباء فيها بشكل كبير، ورفعت القيود على ووهان والعديد من المناطق، بل وبدأت تستعيد عجلة الإنتاج والاقتصاد نشاطها، شرعت إسبانيا في تخفيف عدد من الإجراءات عقب تراجع أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا الجديد فيها.

    وأعلنت إسبانيا، التي تضررت بشدة جراء الفيروس وأصبحت واحدة من أكبر بؤر وباء كوفيد-19، الأحد عن أدنى نمو يومي لها في العدوى في 3 أسابيع، وقالت إنها ستسمح للعاملين في بعض الصناعات غير الضرورية بالعودة إلى المصانع ومواقع البناء اليوم الاثنين، حسبما ذكرت “الأسوشيتد برس”.

    وفيما بدأت بعض الدول الأوروبية في اتخاذ خطوات أولية لتخفيف إغلاقها، حذر مسؤولون في كوريا الجنوبية، الاثنين، من أن التقدم الذي تم تحقيقه بشق الأنفس في مكافحة فيروس كورونا يمكن أن يضطرب بسبب الإصابات الجديدة في الحانات وأماكن الترفيه.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    قطار منتخب عبوب يصل إلى محطة الإقصاء بعد هزيمته أمام المنتخب التونسي