قضايا فساد تطيح برئيس الإكوادور أحد داعمي البوليساريو بأمريكا اللاتينية

قضايا فساد تطيح برئيس الإكوادور أحد داعمي البوليساريو بأمريكا اللاتينية

A- A+
  • حكمت محكمة العدل الوطنية في الإكوادور، أمس الثلاثاء، على الرئيس السابق رافائيل كوريا، بالسجن ثماني سنوات، في قضايا فساد.

    وأوضح مكتب المدعي العام الوطني على موقع “تويتر”، أن “17 شخصا آخرين معظمهم من المساعدين السابقين، تلقوا نفس العقوبة لقبولهم رشاوي من شركة البناء البرازيلية العملاقة “أودبريشت”، مقابل عقود حكومية مربحة، من بينهم نائب الرئيس السابق خورخي غلاس، الذي دخل السجن منذ عام 2017 بتهمة الفساد السابقة”.

  • ومنع كوريا وغلاس من الترشح لمناصب عامة لمدة 25 عاما، ما يجعل من المستحيل عليهما خوض أي انتخابات رئاسة في عام 2021. كما تضمن المدانون والمحكوم عليهم وزراء كوريا السابقين للسياحة والتنمية الحضرية والإسكان.

    ونفى كوريا الاتهامات الموجهة إليه، قائلا إنها “ذات دوافع سياسية لمنعه من خوض الانتخابات مرة أخرى”.

    من جهتها، أقرت شركة “أودبريشت” بأنها أدارت برنامج رشوة متعدد الجنسيات للفوز بعقود حكومية مربحة لمشاريع أشغال عامة رئيسية.

    يُذكر أن كوريا يعدّ أحد الداعمين لجبهة البوليساريو الانفصالية وأطروحتها بأمريكا اللاتينية، حيث تم اعتماد أول ممثل لها في الإكوادور، في شهر أكتوبر 2015.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي