الراضي يطالب لفتيت بالتدخل إثر إقصاء عبد الصمد السكال لإقليم سيدي سليمان

الراضي يطالب لفتيت بالتدخل إثر إقصاء عبد الصمد السكال لإقليم سيدي سليمان

A- A+
  • أعلن “ياسين الراضي” البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي لسيدي سليمان، شن الحرب والدخول في خطوات تصعيدية، أمام عبد الصمد السكال رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، بسبب إقصاء مدينة سيدي سليمان، من الاستفادة من البرامج التنموية المرصودة في الجهة.

    وأوضح الراضي في اتصال هاتفي بـ”شوف تيفي” يومه السبت، أن عبد الصمد السكال ينتهج سياسة الأذن الصماء، إزاء المطالب التي تم رفعها لمدة أربع سنوات، من أجل تنمية المدينة التي لا تبعد عن العاصمة الرباط إلاَّ بـ 100 كلم، وتعاني من الخصاص في مجموعة من القطاعات الحساسة، مشيرا إلى أنه تم تلقي وعد بإنشاء مستشفى إقليمي في مدينة سيدي سليمان، في عهد وزير الصحة السابق “الحسين الوردي” ولم يتم الوفاء بذلك الوعد، ناهيك عن معاناة ساكنة المدينة من الخصاص على مستوى النقل، والبنية التحتية.

  • وكشف البرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري، أن جهة الرباط القنيطرة تتلقى دعما ماليا ضخما بالنظر للأقاليم التابعة ترابيا لها، لكن إقليم سيدي سليمان، لا يصله نصيبه من الدعم، خاصة “برنامج التأهيل بالمجالين الحضري والقروي للإقليم” وهو البرنامج الذي فاقت الكلفة الإجمالية التي خصصت له 100 مليار سنتيم. مشيرا إلى أنه “إذا كان الصراع السياسي وراء هذا الإقصاء، فلا يجب أن يلحق الساكنة، خاصة أننا نتحدث عن ورش الجهوية المتقدمة، والذي من بين ركائزه الأساسية، تقوية الثروات والخيرات المحلية والجهوية، والدفع بالمناطق الهامشية إلى اللحاق بالمدن الكبرى وتعزيز قدراتها”.

    وكان رئيس المجلس الإقليمي بمدينة سيدي سليمان، حسب بلاغ عقب اللقاء التنسيقي، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم السبت، مع 11 رئيس مجلس جماعي بالإقليم ورئيس مجموعة الجماعات الترابية بني احسن للبيئة، من أجل التشاور حول الخطوات التصعيدية تجاه هذا الإقصاء، حيث أعلن عن “الاستنكار والاستهجان الشديد للمسار الانتقامي، الذي سار عليه رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، في تعاطيه مع الشأن السياسي، والاجتماعي، والتنموي، على مستوى إقليم سيدي سليمان”.

    وأضاف ذات البلاغ أنه تم رفع ملتمس لتحكيم وزير الداخلية، في شأن أسباب حرمان إقليم سيدي سليمان من حصته التنموية، داعيا “رئيس الحكومة إلى التدخل بحكم سلطته الحكومية، لدى الجهات والقطاعات الوزارية المعنية لتتبع مسار البرامج التنموية التي جرى تحريف مسارها من طرف جهة الرباط سلا القنيطرة”.

    كما أعلن البلاغ عن ” توقيع محضر مرفوع لوزير الصحة للتسريع في إنجاز المستشفى الإقليمي، الذي جرى الانتهاء من تخصيص وعائه العقاري وتسليمه لوزارة الصحة منذ أزيد من سنتين”، وكذا توقيع محضر مرفوع لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لجلب القطب الفلاحي AGROPOLE لإقليم سيدي سليمان، بحكم حجم الاستثمارات الفلاحية المتواجدة على مستوى إقليم سيدي سليمان”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي