الهيئة الوطنية للجمعيات النسائية تستنكر العنف الذي تعرضت له ليلى بنت الشعب

الهيئة الوطنية للجمعيات النسائية تستنكر العنف الذي تعرضت له ليلى بنت الشعب

A- A+
  •  

    اعتبرت هيئة التنسيق الوطنية للجمعيات النسائية أن ملف ليلى ضحية زوجها المحامي الشهير، الذي فجرته قناة “شوف تيفي”، والذي يهم اعتقال سيدة بتهمة الخيانة الزوجية والمشاركة فيها والابتزاز والتهديد بالدار البيضاء، يشكل تكتيفا لكل أشكال العنف والتمييز المسلط على النساء.

  • واستنكرت الهيئة في بيان لها، يومه الثلاثاء، تنازل الزوجة عن شكايتها في قضايا الخيانة الزوجية، الشيء الذي يضع حدا لمتابعة الشريك الرجل، في الوقت الذي لا تستفيد الشريكة – المرأة من هذا التنازل، مرجعة إياه، بالأساس، إلى العقلية الذكورية التي تحمل المسؤولية للمرأة مقابل تساهل وتسامح مجتمعي مع الرجل.

    ودعت الهيئة إلى ضرورة ضمان المساواة للجميع أمام القانون، نظرا لما تعرضت له ليلى بنت الشعب من طرف المحامي الشهير وزوجته الأولى، اللذين استغلا نفوذهما كمحاميين، من أجل الإفلات من العقاب.

    كما شدّدت على ضرورة تمكين السيدة المعنية من الحق في محاكمة عادلة واعتماد الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، وفق ما ينص عليه دستور 2011، وكذلك التأكيد على حق الطفلة في النسب مع إعمال الخبرة الجينية، وفقا لما تضمنته اتفاقية حماية حقوق الطفل التي صادق عليها المغرب، ونص أيضا على سموها دستور سنة 2011.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    خاص: مفاوضات الرجاء مع شركة الهواتف الذكية تبوء بالفشل