أب الزفزافي يحن لعادته القديمة بالافتراءات ويصف الجمعيات الأمازيغية بالفلكلورية

أب الزفزافي يحن لعادته القديمة بالافتراءات ويصف الجمعيات الأمازيغية بالفلكلورية

A- A+
  • لا يزال الزفزافي الأب يروج المغالطات والأكاذيب، والضرب في جميع الجهات، بعد أن ظل السبيل وسط الافتراءات التي ما فتئ يروجها، وأصبح هاويا لاستعمال تقنية اللايف لملء الفراغ الذي يعانيه ويحاول لفت الانتباه.

    وخرج أحمد الزفزافي، عبر فيديو بثه يوم أمس الأربعاء، في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لنشر اتهامات مباشرة للمدير العام للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، حول عملية التفتيش التي سبق للمندوبية أن أكدت بخصوصها، عبر بلاغ رسمي لها، احترامها للقانون المتعلق بالسجناء المعتقلين في أحداث الحسيمة، وأوضحت أن ادعاءات الزفزافي الأب مجرد أكاذيب لا تمت للحقيقة بصلة.

  • أكثر من هذا، فقد قام الزفزافي الأب بالتلويح بتدويل قضية داخلية لا علاقة لها بالخارج، معترفا بذلك بشكل ضمني بوجود عناصر خارجية تدعم وتمول الفوضى التي عرفتها منطقة الحسيمة لسنوات خلت، ووصفهم بـ “جنود الخفاء من أبناء الريف”، كما أشاد بجائزة باهتة لا تعرف حيثيات القضية ولا علم لها بالتفاصيل.

    افتراءات الزفزافي لم تقف عند هذا الحد، بل تطاولت حتى على هيئات ومنظمات المجتمع المدني الأمازيغية، التي اعتبرها جمعيات فولكلورية فقط وأنها لم تقدم شيئا ولم تقف بجانب حماقاته وترهاته، بعدما تم منعه من إدخال غلاف وسادة لابنه بالسجن، واختزل تاريخ هذه الجمعيات ورصيدها النضالي وأصبح مشروطا بخدمة ما يريده.

    كما تطاول الزفزافي في خرجته الأخيرة على مؤسسات الدولة من حكومة وبرلمان، وبدل أن يعتمد على خطاب واقعي ومعقول، صار يؤلب القلوب ويفتري على الدولة المغربية كاملة وكأنه سيخلص البشرية من جميع الشرور، أو كما قال أحد الأدباء “بطل بلا مجد”، اللهم بعض الادعاءات والمزاعم التي يروج لها ولا يمكن لأي عاقل أن يستوعبها.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عملاق إنجليزي يسعى لخطف زياش في يناير المقبل