ياسين بونو من حارس احتياطي في الوداد إلى أفضل حارس في الليغا

ياسين بونو من حارس احتياطي في الوداد إلى أفضل حارس في الليغا

A- A+
  •  

    تقول الحكمة ” كل المباني العملاقة كانت في بدايتها مجرد تصميم” ذلك ما ينطبق على الحارس الدولي ياسين بونو ، الذي انطلق كحارس احتياطي ، في تشكيلة الوداد ، إلى أفضل حارس في الليغا الإسبانية.

  • ظهر بونو لأول مرة رسميا ، في تشكيلة الفريق الأحمر ، في مباراة النهائي ، التي جمعت بين الوداد والترجي التونسي ، ضمن إياب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية ، خلال سنة 2010، هنا كشر الأسد المغربي عن أنيابه مبكرا ، وتألق في أول مباراة له كرسمي، رغم ضغط المباراة.،

    بعد أدائه المبهر مع الكتيبة الحمراء، شن بونو أول تجربة احترافية له، مع فريق أتليتكو مدريد سنة 2012، لم يستطع خلالها كسب رسميته ضمن تشكيلة النادي الملكي ، ليغير الأجواء في 2014 ، إلى ريال سرقسطة ، على سبيل الإعارة ، وهنا بدأ ابن الوداد ، في استرجاع توهجه في حراسة المرمى.

    وفي يونيو 2016 انتقل بونو إلى نادي “جيرونا ، وواصل تألقه هناك، ليخطف أنظار النادي الأندلسي ، حيث وقع في كشوفاته في 4 دجنبر 2020، ووصل بونا إلى أوج عطائه مع إشبيلية ، و أصبح الإسم الذي تتغنى به جماهير النادي في كل المباريات.

    اليوم حقق ياسين بونو ، جائزة ” زامورا” وهي الجائزة التى تمنح لأفضل حارس تلقت شباكه ، أقل عدد من الأهداف، خلال الموسم، متفوقا على البجليكي ” تيبو كورتوا” حارس ريال مدريد.

    واستلم بونو الجائزة ، أمس الأحد 22 ماي 2022، خلال المباراة التى جمعت إشبيلية ، و أتليتكو بيلباو، وبهذه الجائزة ، دخل بونو التاريخ من أوسع أبوابه ، كأول حارس في تاريخ النادي الأندلسي، وتاريخ الكرة العربية يفوز بهذا اللقب .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    البكالوريا.. تاء التأنيث تتفوق على الذكور