الدفاع الجديدي في زمن كورونا.. خسائر بالجملة

الدفاع الجديدي في زمن كورونا.. خسائر بالجملة

A- A+
  • الجائحة “كورونا” تقصف ولا تبالي.. حتى الساحرة المستديرة لم تفلت من غزو الفيروس الملعون..إنها لعنة كورونا.

    الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم نادي مغربي يعتبر من بين الأندية التي تعرف استقرارا على المستوى المالي، لكن الجائحة فعلت ما شاءت بالموازين المالية للنادي الدكالي.

  • وفي هذا السياق كشف مصدر مسؤول داخل الفريق الدكالي، في تصريح لـ”شوف تيفي” أن النادي سيتضرر كثيرا على المستوى المالي من مخلفات جائحة كورونا، في ظل غياب مداخيل بيع تذاكر المباريات بسبب توقف المنافسات، وكذا مصير بعض المنح العالقة بذمة جهات متعددة.

    وأوضح المسؤول الجديدي أن الفريق يصرف ما يقارب 100 مليون سنتيم شهريا، كأجور للاعبين والموظفين والأطر التقنية للنادي، مبرزا في السياق نفسه أن النادي تكبد أيضا خسارة أخرى وهي الصورة التسويقية لبعض اللاعبين، علما أن الدفاع الجديدي معروف ببيعه للاعبين في الميركاتو الصيفي.

    ولم يكشف مصدرنا عن موقف اللاعبين والأطر التقنية بخصوص تخفيض أجورهم بسبب مخلفات جائحة كورونا.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2021