تندوف…الجيش الجزائري يجري مناورات عسكرية بصور مسروقة من روسيا وسوريا

تندوف…الجيش الجزائري يجري مناورات عسكرية بصور مسروقة من روسيا وسوريا

A- A+
  • يبدو أن القائمين على الجيش والنظام بالجزائر، قد غضبوا كثيرا بعد علمهم أن المناورات العسكرية الأضخم بإفريقيا، وهي مناورة الأسد الافريقي للسنة الجارية، تشمل منطقة المحبس القريبة من الحدود مع تندوف، ما يؤكد التزام الولايات المتحدة الامريكية باعترافها بالسيادة المغربية الكاملة على الصحراء.

    غضب القيادة “العمياء” للجيش الجزائري، دفع بها إلى اللجوء إلى صور ملتقطة ومنشورة على الانترنت منذ مدة طويلة، وقد تم نشرها من قبل الجيش الروسي، إبان اختباره لمنظومة الدفاع الجوي الحديثة المسماة “س خمسمائة”، وبعض الصورة المأخوذة من الوضع المأساوي بسوريا.

  • وقام نشطاء مغاربة وجزائريين بينهم متتبعين ومهتمين بالشأن العسكري، بكشف عملية التزوير التي قام بها الجيش الجزائري الذي يدعي القيام بمناورات عسكرية بالذخيرة الحية في ولاية تندوف جنوب غرب الجزائر، لكنه كما العادة قام بسرقة صور الإختبارات الروسية على أنها المناورة العسكرية التي يجريها بالذخيرة الحية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    مندوبية التخطيط: نمو الاقتصاد الوطني يسجل تباطؤا ملحوظا خلال النصف الأول من2022