القطراجي…المناصب وتوظيف الأقارب تحول الدراجي لبوق للعصابة الحاكمة بالجزائر

القطراجي…المناصب وتوظيف الأقارب تحول الدراجي لبوق للعصابة الحاكمة بالجزائر

A- A+
  •  

    يبدو أن الجواب عن التبرهيش الذي يقوم به الإخواني المسمى حفيظ دراجي، قد وصله من الشعب الجزائري قبل غيره، حيث سقط الملقب “بالقطراجي” في فخ العصابة الحاكمة التي أضحت تتحكم في جميع تحركات المعلق الرياضي وحولت قناة الجزيرة إلى بوق لتلميع صورة النظام العسكري الحاكم الجاثم على رقاب الشعب الجزائري منذ عقود دون نتيجة نذكر سوى خلق البلبلة والفرقة بين شعوب ودول شمال إفريقيا.

  • الرد المزلزل للقطراجي جاء من صفحات النشطاء بالجزائر، الذين أعادو دراسة التغير السريع للقطراجي والارتماء في حضن العسكر، حيث أكد النشطاء أن القطراجي اتفق مع العصابة الحاكمة بالجزائر، لاستغلال موقعه كمعلق رياضي لتلميع صورة الكابرانات في مقابل التشويش على المغرب.

    ووفق تعاليق النشطاء، فآخر زيارة قام بها “القطراجي” إلى الجزائر، قادته لوزارة الإعلام وأيضا القنوات الإعلامية، حيث وعد النظام بوقه برئاسة قناة عمومية جزائرية إذا تم توقيفه أو طرده من الجزيرة بسبب مواقفه الداعمة للجنرالات على حساب الشعب، وأيضا مواصلة سياسة العداء ضد المغرب.

    الامتيازات أو الصفقة المتفق عليها بين القطراجي والكابرانات تشمل أيضا حصول بعض معارفه وأقاربه على وظائف مريحة وقطع أرضية بالعاصمة الجزائر، ما يؤكد أن حفيظ دراجي، اختار منذ زمن الارتماء في حضن العسكر الجزائري و الاستفادة من الكعكة ولو على حساب دماء الجزائريين ومطلبهم بالدولة المدنية مكان العسكرية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الخلعة شادة البرلمانيين..المحكمة الدستورية تبث في 13 طعنا مشابها لزلزال الحسيمة