بنكيران…العلاقات الرضائية هي الزنا والمثليون “كانوا ولكن مدركين زلافتهم”

بنكيران…العلاقات الرضائية هي الزنا والمثليون “كانوا ولكن مدركين زلافتهم”

A- A+
  • رفض عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أي نقاش أو اجتهاد حول النقاش العالمي الدائر حول المثليين، مؤكدا أنه لن يقبل بمعاملة المثليين بالمغرب كما تتم معاملتهم في أوروبا، مشيرا أنهم إذا جاهروا “بالمعصية فيجب على القانون التدخل للردع”.

    بنكيران الذي كان يتحدت في اجتماع اللجنة الوطنية لحزبه اليوم السبت، صرح أن المثليين كانوا في العالم الإسلامي بكامل ولكنهم كانوا مدركين زلافتهم، موضحا أنه لا اجتهاد في هذه القضية، معيدا التذكير بمبادئ الحزب ومرجعيته الإسلامية، مع إعطاء مثال قوم لوط.

  • وأضاف بنكيران أنه يرفض ما يسمى بالعلاقات الرضائية موضحا أنها زنا “مافيها لا إلاّ ولا حتى”، مشيرا أنه يرفض وسيرفض الحريات الفردية والمثليين والعلاقات الرضائية وغيرها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس: جو بارد نسبيا وثلوج في المرتفعات وأمطار ضعيفة