البروفيسور الإبراهيمي…تسجيل أوميكرون بالمغرب مسألة وقت

البروفيسور الإبراهيمي…تسجيل أوميكرون بالمغرب مسألة وقت

A- A+
  • نشر البروفيسور الإبراهيمي عضو اللجنة العلمية لمواجهة كورونا، تدوينة على حائطه بالفيسبوك، تتشكل من عشرة أسئلة للتعرف على السلالة الجديدة المتحورة أوميكرون، حيث أكد أن وصولها للمغرب مسألة وقت فقط بعد ظهورها بأوروبا.

    وأضاف الإبراهيمي في تدوينته “بصراحة جارحة… بلدنا ليس استثناءً و الجائحة كونية… و بما أن المتحور الجديد تم تسجيل وصوله إلى أوروبا… فإذن الخطر جد قريب وجِدّ وارد… و إن لم نتخذ الإجراءات اللازمة فستصبح مسألة وصوله… فقط مسألة وقت… ولن تتعدى بضعة أيام أو بضعة أسابيع…”.

  • وأشار الإبراهيمي كإجابة أولى عن ظهور السلالة أول مرة، أنها ظهرت منذ مدة، فهذه السلالات لا تنحدر من فيروسات “متحورة” تم تحديدها مسبقًا و أقرب ارتباط تطوري لها هو فيروسات مارس من سنة 2020، موضحا عن تحديد هوية السلالة بالتزامن وظهورها في جنوب إفريقيا و بوتسوانا و ملاوي ومصر(2 على ما يبدو الآن) يعني أنه كان متواجدا في بقاع متعددة من العالم و هو “يطير تحت الرادار” في بلدان ليست لها القدرة الكبيرة لتحديد التسلسل الجينومي و بوتيرة منتظمة تمكن من اكتشافه مثل جنوب أفريقيا والتي دقت ناقوس الخطر… فالحقيقة أن الدول الأوروبية اكتشفته فقط في المسافرين بعد تحذير جنوب إفريقيا ودول أخرى منه، ربما يعني أن العديد من الحالات لم يتم اكتشافها حتى الآن”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس: جو بارد نسبيا وثلوج في المرتفعات وأمطار ضعيفة