من جديد….الجزائر تغامر بحياة 28 سائقا بحجة التصدير لافريقيا

من جديد….الجزائر تغامر بحياة 28 سائقا بحجة التصدير لافريقيا

A- A+
  • صرح وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق، عن تمسك النظام الجزائري، بمواصلة التجارة مع البلدان الإفريقية، خاصة موريتانية والسينغال، لكنه بالمقابل لم يجب عن تساؤلات السائقين حول الطريق الذي ستسلكه الشاحنات المحملة بالإسمنت الأبيض والبلاستيك.
    وفي الوقت الذي أعطى الوزير انطلاقة المبادرة الجديدة لـ 28 شاحنة، كان السائقون يحتجون حول الطريق الآمنة والسالكة، خاصة وأن الحكومة الجزائرية عبرت في أكثر من مرة عن فتح معبر حدودي مع موريتانيا، لكن الحقيقة هو أن الجزائر لم تعبد الطريق الرابطة بين تندوف وشمال موريتانيا، مايدفع بالسائقين لمحاولة استغلال الطرق بالأراضي العازلة بين المغرب وموريتانيا أو المغرب وتيندوف.
    ورغم احتجاجات السائقين، يصر النظام الحاكم بالجزائر، على الدفع بالسائقين العزل بهدف دغدغة مشاعر الشعب من جهة والمنتظم الدولي من جهة أخرى، لعلمها المسبق أن استعمال مسالك الأراضي العازلة يشكل خطرا كبيرا على السائقين، خاصة أمام استعداد ميليشيات البوليساريو لارتكاب أي جريمة وتحميلها للجيش المغربي المرابط على الحدود.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي